لماذا بعض الأطباء يفضلون إجراء نوعين فقط من أنواع عمليات زراعة الشعر ؟

لماذا بعض أطباء زراعة الشعر يفضلون إجراء عملية FUT عن عملية FUE ؟ ولماذ بعض الأطباء يفضلون إجراء العمليتين معاً ؟

الإجابة :

• كلا النوعين من هاتين العمليتين لهما نتائج ناجحة تماماً وممتازة ، لكن بشرط ،إذا قام بإجرائهما جراح ذو خبر ويمتلك التقنيات الحديثة ، ولكل منهما طريقة زراعة مختلفة ، ومن يتخصص فى عملية واحدة من إحداهما يكون لدية خبرة أعلى فى فى النوع الذى يتخصص فيه ، والهدف من ذلك أنه يريد تقديم أفضل نتائج وأفضل عناية لمرضاه ، وعلى كل حال ، يجب أن يكون أطباء زراعة الشعر لديهم كل الخبرات فى جميع أنواع عمليات زراعة الشعر ، وأن يكونوا على أتم الإستعداد لإجراء أى عملية إذا طُلبت منهم على الفور ، ويجب أن يكونوا دارسين لكل ما يطرأ من من التطوراتذات التقنيات الحديثة ، لكى تكون كل إجراءات أنواع العمليات متيسرة لهم ؛

1 – بالنسبة لعملية FUT وهى زراعة الشعر بطريقة الشريحة :

هى عادةً ( ولكن ليس دائماً ) ما يقوم بها الأطباء ، والميزة الرئيسية لها أنها تعطى زيادة لعدد الشعر فى النتائج النهائية ، والهدف الأساسى من إجراء عملية FUT ، هى رغبة المرضى لتكون فروة الرأس ممتلئة بالكامل ، كما أن لها العديد من الأسباب الأخرى التى تجعلها فى مقام مستحسن مثل : الدقة فى تشريح الإستيريو المجهرى والقدرة على حصاد الطعوم ( العينات التى سوف يتم زرعها ) أكثر من منطقة واحدة من المناطق المانحة بمعنى : أنه يمكن تكرار العملية بأخذ أكثر من شريحة واحدة من المنطقة المانحة وبذلك تكون أعداد البصيللات التى سوف يتم زرعها كثيرة جداً فى الشريحة الواحدة عن طريق دقة التشريح التى لا تمس البصيلات القريبة من المنطقة المانحة والحفاظ على الأنسجة التى لا يجب المساس بها ، وبعض الأطباء لا يفضلون إجرائها لأنها تأخذ وقت أطول أثناء إجرائها بسبب ما تم ذكره ولابد أن يكون مع الجراح فريق طبى متدرب جيداً لهذه التقنية الجراحية الدقيقة فى حصاد الطعوم وزارعتها ، كما أنها تأخذ وقتاً أطول فى مراحل الشفاء ؛

2 – أما الهدف والميزة الرئيسية من إجراء عملية FUE طريقة الإقتطاف أو زراعة الشعر الروبوتية :  

تختلف هذه العملية عن الأخرى من حيث الطريقة التى يتم بها حصاد الطعوم وزراعتها ، وتسمى بالتسميات المذكورة ، لأنه يتم اقتطاف البصيلات المختلفة كل بصيلة على حدى ، والبصيلات أنواع : منها التى تحتوى على شعر واحدة أو إثنين إلى أربع أو خمس شعيرات ، يتم اقتطاف هذه العينات بالطريقة اليدوية والآلات الجراحية الخاصة بها ومن ثم يتم زراعتها بعد تحديد الأماكن بالرسم مسبقا التى سوف يتم الزراعة فيها ، وعن زراعة الشعر الروبوتية ، تكون أسهل كثيراً بالنسبة للجراح والمريض ، وقد شرحنا طريقتها بالتفصيل فى مقال خاص ، وبعض الأطباء يفضلون إجراء هذا النوع من أنواع عمليات زراعة الشعر ، لأنها توفر الجهد للطبيب ولا يحتاج لفريق طبى ولا الآلات الجراحية اليدوية ، ومن مميزاتها أنه لا يتم فتح شق من المنطقة المانحة لحصاد الطعوم ولكن يتم اقتطافها بدقة سواء بالطريقة اليدوية أو الروبوتية ، وبذلك لا يوجد جرد كبير فى المنطقة المانحة ، ومراحل الشفاء تكون أسرع من عملية الزراعة بالشريحة ؛

أما بالنسبة لإجراء العمليتين معاً :

معنى إجراء العمليتين معاً : أن الطبيب لا يرفض إجراء أى نوع منهما ولا يقتصر تخصصه فى نوع واحد ، كما سبق القول ، الطريقة الأولى أصعب من الثانية من حيث إجراء الجراحة والشق الذى يحدث فى المنطقة المانحة ، لكنها تعطى شعر زيادة فى كثافة الشعر وحصاد عينات أكثر …  إلخ كما ذكرنا أعلاه ، أما عن نوع العملية فهى كما سبق القول عنها مريحة وسهلة للطبيب والمريض لكن كثافة الشعر تكون أقل ويمكن تكرار العملية مرة أخرى لزيادة الكثافة أو لتغطية فروة الرأس بالكامل ؛ ويقوم الجراح الماهر بإجراء كل انواع عمليات زراعة الشعر ؛ 

ملحوظة 

كلتا العمليتان تتركان ندبات جلدية ، فى نوع عملية الأولى تكون أكبر من وتأخذ وقتاً فى الشفاء ، وعلى العكس فى نوع العملية الثانية ، تكون الندبات أقل ولا تأخذ وقتاً طويلاً فى الشفاء ، ولكن تزول الندبات مع مرور الوقت تماماً فى الحالتين ، إذا كان الطبيب جراح تجميل ذو خبرة .

وأخيراً بشرى تُطَمْئِن المرضى

أطباء زراعة الشعر  أصبحوا ويتمتعون بأعلى التقنيات ذات التكنولوجيا الحديثة ويعملون بالفعل على إغراء تعليم وتدريب الموطفين التابعين للفرق الطبية ذوى الصلة الواحدة فى عالم تقنية زراعة الشعر ، بسبب النتائج المثالية الناجحة التى أصبحت منتشرة بكل بساطة بعد أن حدثت طفرة رائعة من التطورات الدقيقة والحرفية العملية التى استمرت على مدى العشرين سنة الماضية فى عمليات زراعة الشعر بوجه عام ، وعلى وجه التخصيص إستعادة و تصحيح وتجميل عمليات زراعة الشعر الفاشلة .

ـــــــ

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق