فوائد زراعة الشعر المتعددة

ليس كل ذكر لفوائد شيء ما يعتبر نظرًا إلى “نصف الكأس المملوء” كما يقال، بل ربما يكون ذلك من المعايير الهامة التي يجب عليك أخذها في الحسبان قبل إصدار قرارك النهائي. نحن في هذا الموضوع لا نفرش لك الأرض بالورود، لكننا نجعلك على معرفة وإطلاع كامل بنصف المعادلة التي من خلالها تستطيع الموازنة والاختيار بما يتناسب مع حالتك وظروفك.

زراعة الشعر شأنها شأن باقي الجراحات لها آثارها الجانبية التي تتفاوت من حالة لأخرى، غير أن المقبل على مثل هذه العمليات لا يقيس الأمور بهذه الطريقة، وإنما يحدد فوائد زراعة الشعر بالنسبة له، والمخاطر التي من الممكن مواجهتها، ويتخذ كافة الإجراءات اللازمة لتجنب هذه الأضرار، من ثم يتخذ القرار الأنفع والأصلح.

 

أهم فوائد زراعة الشعر

فيما يلي سنذكر لك من خلال التجربة والملاحظة أهم الفوائد التي لمسها كثير من الناس لعمليات زراعة الشعر، والتي جعلتها خيارا مناسبا يقبل عليه فئة كبيرة ممن يعانون مشاكل تساقط أو فقدان الشعر:

 

نتائج زراعة الشعر دائمة

جميع من خاضوا تجربة استعادة الشعر بواسطة العلاجات والأدوية والمستحضرات الكيميائية المختلفة كانوا يعانون من طول الفترة اللازمة لظهور النتائج، لكن هذه ليست المشكلة الأساسية، فالملاحظ أنه عند توقفك عن أخذ الجرعات التي تواظب عليها تبدأ الحالة في العودة كما كانت، وربما ازداد الأمر سوءا وأصبح معدل تساقط الشعر أكبر من ذي قبل.

من أهم فوائد زراعة الشعر أنك لا تحتاج بعد ظهور النتائج الاستمرار في أخذ علاج ما، ولا يمكن بحال من الأحوال إذا كانت العملية ناجحة أن يعود نمط تساقط وفقدان الشعر كما كان قبل ذلك، إذ إن الشعر المزروع يكون صحيا ومتصفا بكل الخصائص التي تؤهله للنمو والثبات، فهو مأخوذ من مناطق غير مصابة بالمرض، لذا من الصعب جدا مواجهة نفس المشكلة مجددا.

 

لن تهدر الكثير من الوقت

كما هو معروف أن زراعة الشعر إجراء فوري، يعتمد على نقل بصيلات سليمة وبصحة جيدة إلى الأماكن المصابة من فروة الرأس، فهي بذلك تعالج المشكلة من جذورها بخطوة واحدة؛ بينما الموضوع يختلف مع الحلول العلاجية، والتي تتطلب المواظبة على جرعات محددة لفترات طويلة، وحتى بعد ظهور النتائج يكون عليك المحافظة على جرعات أقل لضمان استمرارها.

بعد إجرائك العملية بثلاثة أشهر على الأكثر ستلاحظ النتائج الأولية بوضوح، بينما من الشهر السادس ستبدأ النتائج تكتمل بشكل نهائي، وهذا يعد من فوائد زراعة الشعر التي تجذب الكثيرين لإجراء الجراحة، فخلال عام واحد على الأكثر سيعود لك مظهرك، حيث أن الإحصائيات تقول إن أكثر من 95% ممن خاضوا تجربة زراعة الشعر بدأوا في ملاحظة نتائج أولية ممتازة خلال الثلاثة أشهر الأولى.

 

تكلفة زراعة الشعر أوفر لك

ربما يرى البعض أن تكلفة زراعة الشعر مرتفعة، لكنك إذا قست الأمر على أرض الواقع ستجد أن مجموع المبالغ التي ينفقها من يلجأ للأدوية قد تصل إلى أضعاف تلك التكلفة، فإلى جانب أن علاجات استعادة الشعر أسعارها مرتفعة نسبيا، فهي كذلك تتطلب المحافظة على جرعاتها لفترات طويلة، وبالتالي شراء العديد والعديد من العبوات على مدار تلك الفترة لتحقيق أبسط النتائج.

كما أن تكلفة عمليات زراعة الشعر تختلف من دولة لأخرى، فربما نجدها في بعض الدول الأوروبية ودول الخليج تصل إلى ما يقارب الـ4000 دولار أمريكي، بينما نجد تكلفة زراعة الشعر في تركيا نصف هذا الرقم أو أقل، وهناك العديد من الدول الأخرى التي قد تقدم تكلفة منخفضة عن ذلك مثل إيران، إلا أن الجودة تعد عاملا هاما ومؤثرا عند اتخاذك القرار، فانتبه!

 

حل للكثير من المشكلات المستعصية

في حالات كالحروق أو الحوادث المختلفة التي ينتج عنها أضرار بالغة للشعر، وتترك فراغات سواء في فروة الرأس أو أجزاء أخرى من الجسم، يكون الحل العلاجي أو الدوائي غير ذا قيمة على الإطلاق، فلا يمكن للمستحضرات الكيميائية استعادة الشعر في مثل هذه الحالات.

هنا تتجلى لنا فائدة أخرى هامة من فوائد زراعة الشعر المتعددة، ففي حين أصاب اليأس الكثيرين ممن عرضتهم الظروف لمثل هذه الحوادث التي أثرت على مجرى حياتهم، كانت زراعة الشعر هي طوق النجاة الوحيد الذي يتعلقون به، وتصل نسب نجاح عمليات زراعة الشعر التجميلية قرابة 98%، وهو ما حفز أعدادا كبيرة لاتخاذ قرار إجراء زراعة الشعر.

كذلك الأمر بالنسبة للشباب ممن يعانون أنماط الصلع المبكر، وغالبا ما يكون هذا بسبب مشاكل وراثية، ما يؤدي إلى مشكلات نفسية قد تصل إلى الرغبة في الانعزال عن المجتمع، حيث يشعرون بأنهم أقل من أقرانهم ممن هم في نفس المرحلة العمرية، لذا لا يستطيعون الانخراط في الحياة والعلاقات الاجتماعية بصورة طبيعية، لكن الأمر لم يعد كذلك منذ ظهور عمليات زراعة الشعر.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق