عمليات زراعة الشعر تخرج أفضل ما بداخلك

 

تتخذ العديد من البرامج التليفزيونية الواقعية جراحات التجميل كموضوع لحلقاتها. قصص نمطية يتم تقديمها عن شخص ما واقعي قام بعملية تجميل لبعض النقاط المعيبة في مظهره والتي يتم إصلاحها بواسطة عملية جراحية تجميلية.

برامج التجميل لها أثر إيجابي عندما تعمل على تدعيم فكرة أنه لابد ألا يعيش أي شخص بعيب تجميلي من الممكن إصلاحه بواسطة جراحة أو علاج. فقدان الشعر على سبيل المثال يعتبر من أسهل العيوب التي تحتاج لإصلاح بالجراحة أو بالعلاج لاستعادة الشعر المفقود.

 

تلقى عمليات إصلاح الشعر المفقود قبولا عاما، ولا تعتبر نوعا من الإجراءات التافهة ولكن على العكس فهي تعد من الإجراءات التي تعمل على تحسين الثقة بالنفس بالإضافة إلى الطريقة التي يتقبلك بها الأخرين. يتعدى فهم التجميل من الناحية الإيجابية للناحية السلبية عندما يفهمها الأخرون على إنها أصبحت طريقة كي يتحول الشخص لشخص أخر. جراحات استعادة الشعر وجراحات التجميل الأخرى يمكنها إصلاح العيوب التجميلية وتدعيم مظهرك واستعادة مظهرك الحقيقي. لا يمكن للجراحة أن تجعلك شخصا أخر. الممثلون المحترفون ربما يلجئون للجراحة التجميلية لجعلهم يشبهون شخصيات مشهورة لتقليدهم على خشبة المسرح، ولكن الممثل يفهم وقتها أنه ليس الشخص الذي ينوي تقليده.

 

برامج التجميل ربما تشجعك كي تتقصى عن عمليات استعادة الشعر. ومن الممكن أن تتحفز بفعل نجاح عملية استعادة الشعر لصديق أو أحد الأقارب مما يجعلك تبحث عن عملية مماثلة لاستعادة شعرك. أفضل طريقة تجعلك تحقق نجاح في استعادة الشعر هي أن توقن بأن العملية خاصة تماما بمميزاتك. ما قد تم بنجاح لصديقك أو قريبك ليس شرطا أن ينجح معك. أنت وطبيب استعادة الشعر لابد لكما من العمل سويا لتحقيق الناتج الأمثل المتوافق مع احتياجاتك.

 

عمل زراعة الشعر الأفضل بالنسبة لك

 

بعض الاعتبارات الهامة يجب مراعاتها عند عمل زراعة شعر لك وهي خواصك المميزة التي تتفرد بها أنت دون عن غيرك. فعلى سبيل المثال:

  • توقعاتك لما سيتم إنجازه بعد إجراء عملية زراعة الشعر
  • درجة فقدانك للشعر
  • جودة شعرك، لون شعرك، توافق لون الشعر مع لون فروة الرأس، كثافة الشعر على فروة الرأس، درجة التجعد في شعر فروة الرأس، زاوية نمو شعرك من البصيلة واتجاه شعرك الطبيعي على فروة الرأس.

 

عمل زراعة الشعر الأفضل لديك تعني أن توقعاتك المبدئية سيتم تعديلها وفق بعض الاعتبارات مثل درجة فقدانك للشعر وجودة شعرك. إذا كان لديك فقدان للشعر حاد ربما لن تكون مناسبا لزراعة الشعر ولكن ستجد إضافة الشعر أو استبدال كامل الشعر أمر مقبول.

 

إذا كنت تعاني من فقدان معتدل للشعر وأنت لم تبلغ ال25 من العُمر بعد، من الأفضل لك أن يتم العلاج بواسطة أحد الطرق العلاجية لاستعادة الشعر حتى تصبح مناسبا لعملية زراعة الشعر. درجة فقدان الشعر وجودة الشعر نفسه يعتبرا خاصيتان فريدتان لشخصك وحدك، ولابد من وضعهما بعين الاعتبار كي يتم تحقيق أفضل النتائج المناسبة لك. ومن المهم أيضا أن تتفق مع أخصائي استعادة الشعر على توقعات واقعية لعملية زراعة الشعر الخاصة بك، وتستمر على رضاك بتلك التوقعات الواقعية بعد كلا من المرحلة الأولى والمراحل التي تليها من إجراءات زراعة الشعر حتى يتم اكتمال العملية.

 

من الممكن أن تكون النتائج التي حققت نجاحا في المرحلة الأولى أن تجري تطورا للتوقعات حيث ستتطلب مناقشة بين المريض وأخصائي استعادة الشعر المفقود. فعلى سبيل المثال:

 

  • يبدي أحد المرضى رغبة تجاه “طبيعية” و “عدم اكتشاف” عملية زراعة الشعر، متخوفا من مظهر “الشعر المصطنع” المرتبط بالفترات الأولى من تاريخ زراعة الشعر.
  • يتم تحقيق رغبة المريض بواسطة غرس فردي ودقيق للشعر والذي يوفر الحس الطبيعي ولكن ليس بأقصى كثافة على المناطق التي فقدت الشعر من فروة الرأس. استخدام تقنية الغرس الفردي والدقيق للشعر تخلق مظهرا طبيعيا ومدروسا.
  • بعد نجاح المرحلة الأولية من عملية زراعة الشعر، يقرر المريض الهدف من “عدم الاكتشاف” والذي لابد وأن يستبدل بهدف “الكثافة القصوى” وهو هدف يتحقق دائما بالغرس الفردي للشعر.
  • هل تعد “الكثافة القصوى” أحد التوقعات الواقعية للمريض؟ إذا كان لدى المريض كمية مناسبة من الشعر المانح في المنطقة السوداء في رأسه وهي المنطقة الغزيرة بالشعر، من الممكن أن يتم تحقيق الكثافة القصوى في مراحل إضافية من عملية الزراعة ولكن ستكون النتيجة “رأس مليء بالشعر” أكثر من الذي كان يأمل به المريض مسبقا. إذا كان للمريض نمط سقوط شعر مستمر بسبب عوامل ذكورية، ربما ينصح أخصائي استعادة الشعر بعدم استخدام الشعر المانح من أجل “الكثافة القصوى” فينصح بالإبقاء على الشعر المانح لاستخدامه في حالة التعرض لفقدان للشعر في المستقبل.
  • من الممكن أن يؤدي تطور توقعات المريض لإجراءات إضافية وتكلفة إضافية والتي ربما لا تكون ذات ضرورة إذا احتفظ المريض وأخصائي استعادة الشعر بالتواصل الجيد وبقائهما على توافق بما يخص أفضل نتيجة للمريض.

 

لن يكون الأمر مقبولا إذا أخبرت أخصائي استعادة الشعر أنك تريد بعمل زراعة للشعر مثل تلك التي قام بها صديقك، لأن ذلك سيكون تقييدا غير مقبول إذا قصدت أنك تريد أن تكون شبه صديقك. ولكن إذا تم الاتفاق بينك وبين أخصائي استعادة الشعر أن يتم تصميم عملية زراعة الشعر من خلال خواصك الفريدة، ويمكنك أن تتوقع نتيجة ناجحة تماما كالتي أعجبت بها في صديقك. توقعك يجب ألا يكون “شبيه” بصديقك أو أي نموذج أخر ولكن ستحوذ المظهر الذي يعبر عنك وعن تميزك أفضل تعبير.

 

كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق