عملية زراعة شعر الحواجب وترميمها وتصليحها

 قبل البدأ في الحديث عن زراعة شعر الحواجب وجب علينا ايضاح التالي : الحاجبان من مميزات الوجه التى تمنحه ملامح الحيوية فى الطريقة التى تكون بها فى جه كل إنسان ، ويعتبر أهمية الحاجبين للوجه أهم بكثيراً من مظهر شعر فروة الرأس ، حيث أن موقعهما فى أكثر الأماكن المركزية فى الوجه والتى تعمل على جعل العينين والحاحاجبين كأنهما عنصراً واحداً من أهم عناصر ملامح الوجه ، وذلك على عكلس فقدان شعر فروة الرأس قد لا يلفت أنظار الكثيرين ، لكن فقدان الحاجبين هو من أهم المظاهر التى تلفت الأنظار إلى أن صاحب هذا الوجه ( بدون الحواجب ) غير طبيعى ، وغير مقبول من حيث الشكل العاددى ، وبالتالى لا يمكن أن يكون مقبول من حيث الشكل التجميلى .

من الأسباب التى تؤدى إلى فقدان الحاجبين ؟

قد تفقد الحاجبين لمجموعة متنوعة من الأسباب بما فيها ، أمراض الغدة الدرقية ، وأمراض تتبع أجهزة الجسم الأخرى ، وداء الثعلبة ، والحروق ، والوشم ، والإلتهابات المتكررة فى هذا المكان ، والإستمرارية فى نتفها المتكرر على فترات قصيرة جداً ، وعدم تكوين الحاجبين كاملين أثناء تكوين اإنسان وهو جنين ، والحالات الوراثية التى تجعل شعر الحاجبين رقيقين جداً وتختفى مع مرور الوقت .

لابد من معرفة كيفية نمو الحاجبين قبل معرفة كيفية زراعتهما ؛ وعملية زراعة شعر الحواجب يوجد فيما بينها وبين زراعة شعر فروة الرأس تشابه قليل ، ولكن توجد بعض الفوارق الجوهرية بالتأكيد وهى :

1 – الذى يختلف فى زراعة شعر الحواجب عن زراعة شعر فروة الرأس ، أن الحاجبين بالطبع لهما خصائص فريدة خاصة بهما ، والإختلاف فى عملية زرع الحاجب عن عملية زرع الشعر فى عدد من الطرق الهامة جداً من حيث التشريح ، ووظائف علم الأعضاء .

2 – إتجاه شعر الحاجبين يتغير بشكل كبير فى أجزاء مختلفة من الحاجب ،  بدايةً من منطقة الحاجب القريبة من الأنف ، ويليها مباشرةً إشارة الشعر للإتجاه الأعلى ، وعندما ينتظم فى الأعلى يبدأ الشعر فى الإشارة إلى الخارج عن علوِّه واتجاهه للأسفل .

3 – الشعر الذى فى الجزء السفلى من الحاجب ينمو إلى الخارج وإلى الأعلى مرة أخرى أيضاً ، هذا إسمه نمط النمو المتقاطع الذى يتسبب فى انتصاف شعر الحاجبين لتتلاقى جميع الشعيرات لتشكل الإرتفاع الطبيعى الخفى الذى ينمو أفقياً من خلال منتص كل حاجب ، وبالتأكيد يختلف شكل الحواجب عند كل إنسان حسب تشريح ملامح وجهه .

4 – السمة المميزة التالية من شعر الحاجبين ، هى أن الشعيرات تخرج من المسام فى زاوية حادة جداً بحيث ينمو الشعر وهو يشق سطح الجلد ، وهذا هو النقيض من شعر فروة الرأس ، حيث الزاوية بين الشعر وفروة الرأس يمكن أن تكون فى حدود زاوية 45 درجة .

5 – سمة أخرى هامة للحجابين ومثيرة للدهشة ، وهى أن الشعر ينمو مثل الخطوط الفردية ، على سبيل المثال كل حويصلة توجد فيها شعرة واحدة ، وليست مثل حويصلة شعر فروة الرأس التى تحمل من شعرة واحدة إلى أربع شعيرات .

6 – عنصر هام وميز جداً من تكوين شعر الحواجب ، وهو أن دورة نمو الشعر قصيرة جداً ، وهذا يعنى أن شعر الحاجبين سنمو ( فى طو التنامى ) لعد عملية الزراعة ، لمدة أربعة أشهر فقط قبل أن يدخل فى مرحلة ( تساقط الشعر ) فى مراحل النتائج الأولية بعد العملية وكما سبق وشرحناها فى عملية زراعة شعر فروة الرأس ، هذه الفترة تسمى ( مرحلة الإستراحة – بانسبة للشعر المزروع ) ، ليبدأ بعد هذه المرحلة نموه الطبيعى مدى الحياة ، وفى المقابل شعر فروة الراس مرحلة نموه التى يمكن أن تستمر من ثلاث إلى سبع سنوات حيث يترك المريض شعرة الجديد كما يحلو له ، يقصره أم يتركه طويلاً أو يتحكم فيه بالشكل الذى يناسبه .

 

تقنية زراعة شعر الحواجب

 1 – الجانب الأكثر أهمية من زراعة الحواجب ، هو اتباع اتجاه الشعر الأصلى بشكل وثيق جداً بل ويكون متطابقاً معه بعد ظهور النتائج الأخيرة .

 2 – هذا يستلزم تغييرات زواية خفية جداً لإعادة تشريح مكان فى جلد الحاجبين يشبه نصف دائرة المروحة لتتناسب مع رسمة الحاجب الأصلى بحيث يكون انسيابى مع اتجاه شعر ومتقارب مع الطول الأفقى للشعيرات الصغيرة المتقاربة على طول الحاجب إلى نهايته .

 3 – الأهم من ذلك ، ينبغى بذل الجهد الدقيق للتعرف على المواقع التى تتلقى الشعر المزروع ، وذلك يتطلب إبرة لها نوع خاص جداً من العيار ( المقاس ) الذى ينزلق باحتراف على سطح الجلد لتثبيت الشعر الجديد فى مواقعه ، وذلك يؤدى حتماً إلى شق الجلد بأقل قدر ممكن يسمح بضمان بآمان أن الشعر سوف يكون فى مكانه المثالى تحت عمق قليل من سطح الجلد لكى ينمو بشكل طبيعى .

 4 – آخر جزء مهم من زراعة شعر الحاجبين ، هو أن بصيلات الشعر الفردية الوحيدة التى يمكن أن تستخدم ، مكانها من فروة الرأس أيضاً ، وتتكون الشعرة مكونة بشكل طبيعى من  جريبة تحتوى على شعرة واحدة أو إلى أربع شعيرات ويتم أخذ الطعوم ( العينات ) من منطقة يجب أن يكون تقسيم الترقيع منها باستخدام مجهر ستيريو ، هذا من الناحية الفنية ، وبعد ذلك ليست فى الحقيقة زراعة الحاجب تحتاج إلى طريقة زراعة وحدة المسامى .

 5 – بل يتم الزراعة بشكل متكرر فائق الجودة ويتم زرع شعرة واحدة على مدار وقت العملية كله ، حيث يتم وضعها فى فى المواقع المستفيدة بدقة ودون حياد .

6 – ويتم إنشاء هذه المواقع التى يتم الزراعة فيها بزوايا حادة جداً من سطح الجلد ، وذلك العمل التقنى يتطلب مهارة كبيرة وخبرة عالية وجودة فائقة من الجراح .

 7 – بالإضافة إلى ذلك إذا كان المريض ، أو المريضة ، من ذوى الشعر المجعد ، فمن المهم فى هذه الحالة بصفة خاصة العمل على تدوير الشعر حتى يكون منحى طرف الشعر المزروع يتبع منحنى الشعر الأصلى للحاجب .

  

 نصائح يجب أن تُعرف قبل زراعة شعر الحواجب :

 

1 – إستخدام طريقة زرع الشعرة الواحدة فى عملية الزرع ، ولا يمكن استخدام ترقيع من الشعر المتعدد .

2 – يتم تداول الشعر لمتابعة المنحى الطبيعى لشعر الحاجب الأصلى ، ويجب زرع الشعر الجديد فى اتجاه الإستلقاء لسطح الجلد ، لأن الطعوم ( العينات ) المزروعة تشكل تغيرات التى يجب أن تحدث فى الشكل الطبيعى للشعر فى الأجزاء المختلفة من الحاجب ، خاصةً مع الشعر العلوى من الحاجب ويكون مائلاً إلى الأسفل قليلاً ، ثم أقل منها تدريجياً ويلتفت قليلاً فى الإتجاه إلى الأسفل ، ويتم عمل تشكيل سلسلة من التلال المتشابكة التى يتم فيها الزرع لكى تعطى الحاجبين الإمتلاء المناسب لهما 

 

النتائج التجميلية لعميلة زراعة الحاجبين

 1 – على الرغم من أن عملية زراعة شعر الحاجبين هى من العلميات الجراحية التجميلية الآمنة والأنيقة فى الوقت ذاته ، إلا أن هناك عدداً من الأشياء الهامة التى لابد وأن تؤخذ فى الإعتبار قبل أن يخضع المريض أو المريضة لهذا النوع من أنواع عمليات التجميل خاصةً فى مجال زراعة الشعر .

 2 – كما هو الحال مع عملية زراعة شعر فروة الراس ، والشعر المزروع على الحاجبين يستمر فى النمو ، وبالتالى يجب أن يتم قصه أو تهذيبه بشكل دورى دون إهمال ، لأنه إذا تم تركه دون هذه العناية البسيطة والهامة فى نفس الوقت ، إلا أن تركه على حالته بعد نجاح العملية يكون مصدر إزعاج طفيف  وفى هذه الحالة ( تهذيب الشعر الجديد بقصه ) يترك نهاية متلائمة ومناسبة تماماً مع الشعر الأصلى  ولا يمكن أن يتم التقاط الشعر من نهايته حتى إزالة رؤسه مثل الشعر الطبيعى حتى لا يمس النتائج الناجحة لعملية الزراعة ويظل دائماً مظهره طبيعى .

 3 – فى مرحلة فترة الشفاء الأولى من الطبيعى أن تظهر كل عقد الجروح ، وهى تكون فى الأماكن التى تم زراعة الشعر فيها فقط ، فى هذه المرحلة قد يتغير شكل الحاجبين قليلاً ويظهر شكلاً مائلاً أشبه بالشق ، ويؤدى فى بعض الأحيان فى شعر الحاجبين بعض الإرتفاع عن الشكل الطبيعى قليلاً ، والغريب من هذا الشكل أن معظم النساء يفضلونه بل ويرغبون فيه .

4 – هذا على النقيض من عمليات زراعة الشعر ، حيث يتم أخذ الشعر من المناطق المانحة من جزء من فروة الرأس ، ويكون متطابق تماماً م شعر الحاجبين ، وإذا لم يتوفر هذا التطابق فى فروة الرأس ، سيتم أخذ الشعر من جزء من أجزاء الجسم يناسب طبيعة شعر الحاجبين ، ولكن سيكون بالتأكيد الشعر المزروع له خصائص مختلفة قليلاً فيما يتعلق بمعدل النمو والمظهر ، وإذا كان بالفعل الشعر الذى تم زراعته لم يكن متابط بالفعل مع شعر الحاجبين وكان من فروة الرأس ، سيبدأ يأخذ نفس خصائص شعر الحاجبين مع مرور الوقت ولكن ببطء حتى يقترب بالفعل من تطابق النمو والخصائص لشعر الحاجبين الأصليى ولكن ليس بنفس نسبة التطابق الكاملة تماماً ، ومع ذلك لا يستطع غير ذوى الخبرة ملاحظة أى فروق .

 5 – يظهر الشعر المزروع فى الحاجبين ناضجاً تماماً على مدار السنة من بعد إجراء العملية ، فى ذلك الوقت يمكن النظر إلى إعادرة زراعة شعر الحواجب مرة أخرى كإجراء إضافى لكثافة الشعر حسب رغبة المريض ، وحسب الحاجة لما يراه الطبيب .

  

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق