زراعة الشعر للنساء: كيفية الإجراء والنتائج المتوقعة والتكلفة

 

عمليات زراعة الشعر للنساء تعتبر من العمليات التجميلية التي تعيد لوجه المرأة مظهره السابق قبل حدوث الصلع أو فقدان الشعر في منطقة فروة الرأس. وبسبب ما لشعر المرأة من أهمية قصوى تؤثر سلبا أو إيجابا على مظهرها، فقد كان لعمليات زراعة الشعر لدى النساء الكثير من الأهمية وتزايد الطلب عليها في الآونة الأخيرة بشكل ملحوظ. ويرجع ذلك لأن تقريبا معظم العلاجات التسويقية المتواجدة حاليا وطرق استعادة الشعر المنتشرة في الأسواق لم تحقق النجاح المرجو منها، أو بمعنى أدق لم يكن لها القدرة على استعادة الشعر المتساقط بشكل يمكن مقارنته بعمليات زراعة الشعر والتي تحقق نجاحا موفقا جدا.

أظهرت غالبية الإحصائيات التقييمية لحالات تساقط الشعر لدى النساء أن نسبة حدوث الصلع الوراثي أو الهرموني أو فقدان الشعر بنسبة تحقق نوعا من الصلع للمرأة تجاوزت 20% من نساء العالم طبقا لإحصائيات 2016 النهائية بهذا الصدد. وترجع عوامل الصلع وفقدان الشعر لعوامل عدة، منها الصلع الوراثي والتغيرات الهرمونية وانقطاع الطمث في سن اليأس وأيضا العوامل النفسية والتغيرات السيكولوجية الحادة التي تكون المرأة أكثر عرضة لها.

الكثير من النساء ربما يلجأن لإخفاء هذا التساقط الملحوظ وبوادر الصلع بأشكال مختلفة، منها ارتداء القبعات والشعر المستعار وصبغة الشعر الداكنة وصبغ فروة الرأس أو إلصاق خصلات شعر تكميلية. بعض النساء يلجأن لاستخدام الأدوية والعقاقير الطبية التي ربما تساعد على وقف التساقط وهي خطوة تعتبر أكثر إيجابية من النساء اللواتي يلجأن لإخفاء الصلع بطرق صناعية. والحقيقة أن أي أدوية أو عقاقير سوقية أو معتمدة سوف توقف هذا التساقط لفترة، لكن لن يمكنها استعادة ما قد تساقط من فروة الرأس.

 

مفاهيم خاطئة عن تساقط الشعر لدى النساء.

يعتقد أغلب الناس أن تساقط الشعر يحدث نتيجة أسباب غير صحيحة؛ كتغطية الشعر، والقشرة، وكثرة الاستحمام، وتلوث الهواء، وكثرة التفكير.. كما يلجأ الكثير من المرضى إلى ممارسة طرق خاطئة في العلاج يكون ضررها أكثر من نفعها، مثل استخدام الزيوت والتدليك بالثوم وتقليل الاستحمام، وغيرها من الطرق التقليدية .

ويجب علينا التوقف عن الاعتقاد الشائع أن قص الشعر بالموس يؤدى إلى تقويته، والحقيقة أن قص الشعر بشكل قصير يؤدي إلى عدم ملاحظة الشعر المتساقط. في حين أن تساقط الشعر الطويل يكون واضحا. أي لا تتأثر نسبة الشعر المتساقط بالقص.

هنالك نوعان من الشعر لدى الذكور والإناث؛ الشعر الدائم على جانب ومؤخرة الرأس، والشعر المؤقت فى منتصف ومقدمة الرأس، وهو مبرمج وراثيا للتساقط، والسبب الرئيسي لتساقط الشعر عند الرجال والنساء هو الحساسية الزائدة لدى الجنسين لهرمون التستيرون، وهو هرمون الذكورة .

ويوجد أسباب أخرى لتساقط الشعر لدى النساء: كالحمل والولادة وتناول بعض الأدوية، والحمى، وفقر الدم، واستخدام المواد التجميلية للشعر، والثعلبة والتغيرات الهرمونية الحادثة خلال سن اليأس، وزيادة نشاط هرمون الذكورة .

 

طرق  تساعد على علاج تساقط الشعر لدى النساء.

لدينا ثلاث طرق رئيسية لعلاج تساقط الشعر عند النساء:

أفضل طريقة لتشخيص نوع فقدان الشعر هي استشارة الطبيب المتخصص. الإجراءت التشخيصية على الأرجح سوف تشمل اختبارات وفحوصات، مثل تحليل الدم وغيره، لتحديد ما إذا كان فقدان الشعر هو ثانوي عرضي، ناتج عن اختلالات هرمونية، أو نقص في الدم (فقر الدم)، أم أنه بسبب عامل وراثي جيني، والتشخيص النهائي يتضمن فوائد نظام العلاج الدوائي وجدواه، وإذا ما كانت عملية زراعة الشعر هي الخيار الأمثل أو القابل للتطبيق من أجل حل المشكلة.

 

أولاً:  الأدوية والعلاجات قد تكون بديلاً لإجراء زراعة الشعر للنساء.  
هناك العديد من المستحضرات والأدوية التى يدعي منتجوها أنها تعيد الشعر، لكنها لم تثبت فائدة. والأدوية الوحيدة التى أثبتت فائدتها نوعا ما هى أدوية المينوكسديل، والبروبيشيا.

 

ثانيا:  الشعر المستعار والصناعي. 
يشيع عن هذه الطريقة أنها تضمن معالجة الشعر دون جراحة، حيث يعدونك بشعر طبيعيا في يوم واحد دون عملية، ما يقلونه صحيح، لكنه شعر طبيعى يخص أناسا آخرين، حيث يتم تثبيته فى الرأس بطرق متعددة، غير أن هذا الشعر لا ينمو، ناهيك عن الكلفة الباهظة للعناية به، والالتهابات التى قد يسببها، إضافة إلى المواقف المحرجة التي قد يسببها لك ويوقعك بها .

 

ثالثا:  زراعة الشعر للنساء أكثر العلاجات رواجا هذه الأيام.

وتعتبر من أكثر العلاجات رواجا هذه الأيام، حيث تعتبر زراعة الشعر للنساء هي أفضل حل لمشكلة تساقط أو فقدان الشعر، كما أنها لا تتطلب فترات طويلة وجلسات عديدة للحصول على نتائج، كذلك لا تحتاج المواظبة على العلاج مدى الحياة، إذ يتم إجراءها مرة واحدة في العمر، ويمكن تكرارها في حالة التطلع لمزيد من النتائج التجميلية المتعلقة بالكثافة أو شكل الشعر وانتشاره، ما يجعل القضاء على نمط فقدان الشعر أو الصلع لدى النساء سهلا ومناسبا لجميع الحالات هذه الأيام. 

 

ما هي عملية زراعة الشعر للنساء؟

عمليات زراعة الشعر هي مجرد عملية نقل للبصيلات والشعر من المنطقة المانحة، وهي منطقة جوانب فروة الرأس ومؤخرة الرأس، للمنطقة التي تعاني من فقدان الشعر أو خفته أو الصلع بأنواعه. وتعتمد عمليات زراعة الشعر للمرأة على عدة عوامل أساسية؛ منها مدى تراجع الخط الأمامي للشعر، والمناطق التي تعاني من الصلع وفقدان الشعر، ومدى تساقط الشعر، وتفرغ فروة الرأس. وتعتمد هذه العملية على شكل الوجه وحجم الجبهة وتكامل الشعر مع شكل الأنف والعينان. ويكون العامل الأكبر في عملية زراعة الشعر للمرأة هو عدد البصيلات التي تحتاجها لاستعادة الشكل السابق لفروة الرأس.

 

خطوات عملية زراعة الشعر للنساء.

أولا يجب أن يتأكد الطبيب من مدى توفر الشعر في المنطقة المانحة كي يكون مصدرا موثوقا للشعر الذي سيتم زراعته في المناطق التي يجب أن تستعيد شكلها السابق. عدد البصيلات التي تحتاجها المرأة تكون في الغالب أقل من تلك التي يحتاجها الرجل كي تستعيد الشكل الأساسي السابق للشعر. ثم يجب أن يقيس الطبيب مدى كفاءة المنطقة المانحة وهل ستوفر العدد المطلوب من البصيلات التي ستقوم بملأ فراغ فروة الرأس.

تخضع العملية لتقنيتين أساسيتين للزراعة وهما زراعة الشعر بالشريحة وزراعة الشعر بالاقتطاف. وكلاهما يقومان بزراعة الشعر بنفس الطريقة ولكن الاختلاف يكمن في طريقة أخذ الشعر من المنطقة المانحة. ويفضل للنساء عملية زراعة الشعر بالاقتطاف والتي توفر شكلا آمنا ومباشرا للبصيلات عند اقتلاعها من المنطقة المانحة.

وتكون العملية في خطوات بسيطة وأمنة ولا يوجد بها الكثير من التعقيد:

  • أولا يتم تحديد المناطق التي سيتم اقتطاف الشعر منها وتعقيمها جيدا.
  • ثانيا يتم تخدير هذه المنطقة بواسطة مخدر موضعي.
  • ثم يقوم الطبيب باقتطاف البصيلات الواحدة تلو الأخرى بواسطة استخدام مثقاب رفيع جدا لشق الجلد.
  • بعد ذلك تكون مرحلة زراعة الشعر المقتطف في المناطق المحددة التي تريد المرأة تغطيتها بالشعر.

 

أما خطوات العملية بالتفصيل فهي: أن يتناول المريض مسكناً قبل إجراء العملية وأن يتم تحديد المنطقة التي سيؤخذ منها الشعر خلف الرأس والتي عادة ما تكون بعرض 1 سم وطول من 4-15سم وتجري العملية تحت التخدير الموضعي بحيث لا يحس المريض بالألم بعد التخدير ويكون واعياً بما يجري حوله، وتؤخذ شريحة من مؤخرة فروة الرأس، وتقطع الشريحة إلى قطع صغيرة ومن ثم إلى طعوم عديدة، وتقفل المنطقة التي أخذت منها الشريحة بالخيوط الجراحية أو الدبابيس ثم تعمل عدة ثقوب صغيرة باستخدام إبرة رفيعة في المنطقة التي يحددها الجراح لزراعة الشعر لمقدمة الرأس وأعلاه. ليس هناك أي مشكلات أو أثار جانبية خطيرة للعملية ولكن ما يمكن ملاحظته هو بعض الأعراض البسيطة التي من السهل السيطرة عليها بالأدوية الطبية البسيطة. مثل هذه الأعراض الجانبية كالشعور بالألم البسيط بعد العملية في المناطق التي تم اقتطاف الشعر منها ويكون المسكن الخفيف ومضادات الالتهاب حلا وافيا.

عملية الزرع تستغرق نحو 4 الى 6 ساعات يكون المريض خلالها جاسا لمشاهدة التلفاز ويمكنه تناول مايحلو له من طعام وشراب ،وبدون أى الام لانها تتم تحت تخدير موضوعى.
هناك أشكال مختلفة للصلع فهناك 7 درجات مختلفة عند ا لرجال بينما فى النساء ثلاثة فقط . وتزيد نسبة الصلع كلما زادتت المسببات له وحينئذ قد يحتاج المريض لعدة جلسات وليست جلسة واحدة .

للتعرف علي زراعة الشعر بشكل أشمل

 

أفضل طريقة لاستعادة شعرك والحصول على نتائج تجميلية ثابتة.

تعتبر زراعة الشعر للنساء هي الحل الأمثل لعلاج العديد من مشاكل فقدان وتساقط الشعر، وذلك لما تشهده من تطور وتقنيات حديثة مستخدمة، إضافة إلى مناسبة زراعة الشعر لمختلف حالات تساقط الشعر، وإمكانية تحديد النتائج التجميلية التي تريدين الحصول عليها ومناقشتها مع الطبيب، كل ذلك إلى جانب ثبات نتائج العملية ودوامها مدى الحياة.

وتعتبر زراعة الشعر للنساء هي الحل الأمثل لحالات مثل:

  • بعض النساء الذين يعانون من رقة وضعف الشعر وفروة الرأس.
  • جميع النساء اللاتي تعانين من حاجبين رقيقين أو خاليين من الشعر.
  •  النساء اللاتي فقدن بعض وليس كل الشعر نتيجة للحروق أو إصابات فروة الرأس الأخرى.
  • النساء اللاتي ترغبن في إعادة هيكلة شعرهن.
  •  النساء اللاتي عانين من فقدان الشعر بسبب خاصة الميكانيكية أو الجر (غير الهرمونية).
  • النساء اللاتي لديهم نمط متميز من الصلع، مماثلة لتلك التي من نمط صلع الذكور (أعلى من فروة الرأس).
  • النساء اللاتي عانين من فقدان الشعر بسبب الصدمة، بما في ذلك المشكلات النفسية الحادة، والحوادث.. وغير ذلك.
  • زراعة الشعر للنساء هي الحل الأمثل لمن يفرطن في استخدام مستحضرات التجميل، أو خضعن لجراحة تجميلية سابقة، ويشعرن بالقلق حول فقدان الشعر فى مناطق معينة بالرأس.
  • النساء المصابات بالثعلبة الجر أو ثعلبة هامشية.
  •  النساء اللاتي فقدن الشعر نتيجة حمية غذائية.
  •  النساء اللاتي عانين من فقدان الشعر بعد شد الوجه أو الإجراءات التجميلية الأخرى.

 

متى لا تكون زراعة الشعر للنساء هي الحل الأمثل؟

مع تقدم التقنيات العلمية المستخدمة في عمليات زراعة الشعر للنساء، أصبح من الممكن إجراءها لجميع الحالات بمختلف مراحلها، لكن قد لا تستطيعين الحصول على نتائج مرضية في حالات مثل:

  •  النساء اللاتى نمط فقدان الشعر لديهم منتشر انتشارا واسع فى فروة الرأس ولا يمكن السيطرة عليه.
  • النساء اللاتى ليس لديهن منطقة مانحة جيدة تصلح لأخذ الطعوم منها لزرعها فى المنطقة المستفيدة.
  • المرأة التى لديها ندبات سميكة، أو لديها أنسجة الجلد الليفية التى يمكن أن تنتج عن الصدمات والحروق أو الإصابة بالإشعاع.

 

التقيم الطبي قبل زراعة الشعر

التقيم الطبي قبل زراعة الشعر

التقيم الطبي قبل عملية زرع الشعر للنساء.

تجرى تقييمات طبية للنساء اللاتى يعانين من تساقط الشعر، وأهم القرارات بالنسبة لهن هو أن يكون بناء على التشخيص السليم والتقييم من أخصائي اضطرابات الشعر. بعد إجراء التشخيص الصحيح، حوالي 10٪ من المرضى تنتخب لتستمر لزرع الشعر الجراحي.
وهناك نوعان من العمليات زراعة الشعر للنساء اللاتى لديهن رغبة الحصول على شعر أسمك أو تغطية فراغات لديهن أو الحصول على حاجبين متكاملين. بالنسبة للنساء المؤهلات لخوض عملية زراعة الشعر الجراحية، فيمكنهم إجراءها إما بطريقة الزرع بالشريحة  FUT، أو طريقة الزرع بالاقتطاف FUE، وهناك نقاط قوة وضعف لكلا الإجرائين.
لذلك يؤخذ قرار اختيار نوع التقنية المستخدمة في الجراحة بعد تشاور الفريق الجراحي وفحص كامل للشعر وفروة الرأس .
زراعة الشعر للنساء بالاقتطاف (FUE) هو عملية تجميلية مرغوب فيها، لأنها لا تترك ندبا خطية كبيرة في الجزء الخلفي من فروة رأسك، وهى مناسبة تماما للرجال مع قصات الشعر القصيرة. وبالنسبة للنساء الآتى لديهن شعر أطول بطبيعة الحال، فإن زراعة الشعر للنساء بالشريحة (FUT) قد تكون أكثر مثالية، إذا كن لا يرغبن في قص شعرهن أثناء العملية.

 

خطوات هامة قبل أن تقرري خوض عملية زراعة الشعر.

  • استشارة الطبيب المتخصص لمعرفة إذا ما كانت زراعة الشعر مناسبة لكِ أم لا.
  • فحص المنطقة المانحة لتحديد عدد الوحدات أو الطعوم التى يمكن الحصول عليها.
  • فحص المنطقة المستفيدة لتحديد العدد النهائي للطعوم اللازمة.
  •  معرفة تكلفة الإجراء.

 

عندما يتم اتخاذ القرار بزراعة الشعر يتم الآتي. 

  • شرح تعليمات ما قبل الجراحة.
  •  تقرير التاريخ الطبي.
  •  سجل فوتوغرافي.
  • تحديد موعد الجراحة.

 

إجراءات يجب اتباعها بعد زراعة الشعر للنساء.

هناك بعض الإرشادات الهامة والضرورية التي يتم اتباعها بعد زراعة الشعر للنساء حتى يتم الحصول على أفضل النتائج المتوقعة، وتمر فترة ما بعد جراحة زرع الشعر بأمان وسلام، دون حدوث أي مشاكل غير متوقعة، وفيما يلي نذكر أهم تلك التعليمات:

  • فى الليلة الأولى بعد الجراحة ولمدة ثلاث ليال بعدها يرجى النوم على وسائد، ولابد أن تكون رأسك مرتفعة، وإذا لزم الأمر سوف تحصلين على أدوية للنوم ومسكنات الألم. ويجب عدم تناول أى نوع من المضادات الحيوية .
  • في صباح اليوم التالي من جراحة زرع الشعر، سوف تقومين بإزالة الضمادة وغسل فروة الرأس بالشامبو الخاص بك ثلاث مرات لليوم الأول فقط. يمكنك الاطلاع على مقال كيفية غسل الشعر بعد زرعه وفى اليوم التالي يمكن أن تذهبي للطبيب للتأكد من أن كل شيء على ما يرام .
  • ما تبقى من الأسبوع، ينبغى الاستحمام مرتين في اليوم، ويتم تنظيف المنطقة المزروعة مع استخدام شامبو خاص بلطف بحيث تتبع تعليمات الطبيب عند غسلها، الضمادة الموضوعة على المنطقة المزروعة تكون مريحة وتتناسب مع المواقع المستفيدة، ولن يتم فكها فى الحمام، إذا اتبعت التعليمات المعطاة لك. وبعد الاستحمام الأول، لن تحتاجي لضمادات أخرى.
  • يجب تجنب شرب الكحول لمدة ثلاثة أيام عقب إجراء الجراحة الخاصة بك والامتناع عن التدخين لمدة أسبوعين. وعندما تكون الشمس ساطعة، يجب عليك ارتداء قبعة. وبعد أسبوعين يمكنك استخدام واقى الشمس بدرجة 30 أو أعلى .

عموما جميع المرضى يمكنها استئناف الروتين اليومي العادي على الفور تقريبا. بحيث يمكن أن تبدأ العملية في اليوم الثاني عقب إجراء الجراحة الخاصة بك. وفى خلال الأيام العشرة الأولى، يجب تجنب أي أنشطة أو فرك أو الضغط مباشرة على فروة الرأس.
ويمكنك العودة للطبيب خلال عشرة أيام لمتابعة نتائج زرع الشعر الخاص بك .

ويبدأ الشعر الجديد فى النمو بعد حوالى عشرة أسابيع، وفي بعض الحالات تحتاج لفترة طويلة؛ حوالى ستة أشهر. وفى معظم الحالات سوف تكون النتائج قد ظهرت بشكل كامل بعد سنة واحدة.

وحتى تضمني سيدتي عملية زراعة شعر ناجحة لا بد من اتباع التعليمات والإرشادات وتنفيذها إلى الحد الذى يوفر لك الراحة والاستقرار قبل وبعد إجراء الجراحة الخاصة بك.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق