حقن البلازما للشعر PRP: التكلفة والنتائج وموانع الاستخدام

من بين علاجات تساقط الشعر الأكثر شهرة هذه الأيام نجد إبر البلازما  تتصدر المشهد، حيث يقبل عليها قطاع كبير ممن يعانون مشكلة فقدان الشعر، لذلك تنتشر أسئلة المهتمين عن ماهية حقن البلازما للشعر وما مدى جدواها، وخطوات العلاج بها، وعدد جلسات البلازما التي يحتاجها المريض، والنتائج المتوقعة بعد انتهاء الجلسات، ومعدلات النجاح والأمان، إضافة إلى تكلفة جلسات حقن البلازما، وكيفية اختيار المكان الأمثل لخوض تلك التجربة العلاجية، والكثير من الأمور الأخرى التي يحاول المهتمون والمقبلون على الأمر الوصول إلى حقيقتها.

تقوم فكرة جلسات إبر البلازما للشعر على استخلاص البلازما الغنية بالصفائح الدموية أولا من دم الشخص، ثم حقن فروة الرأس بها في الأماكن المستهدفة، وهي طريقة فعالة في التغلب على بعض مشكلات فقدان الشعر. في هذا الموضوع ستجد جميع المعلومات المتعلقة بحقن البلازما للشعر، وسنتناول بشكل تفصيلي كل ما يشغل بالك أو يطرأ على ذهنك حول علاج البلازما لتساقط الشعر وفقدانه، إضافة إلى قسم خاص لأهم وأكثر الأسئلة شيوعا، مما يجعلك في غنى عن مطالعة أي مصدر آخر.

ما هي حقن البلازما للشعر؟

جميعنا يعرف أن الدم هو المصدر الأساسي الذي يوفر لجميع خلايا الجسم ما تحتاجه من غذاء، كذلك فهو يقوم بالعديد من الوظائف الحيوية الأخرى داخل جسم الإنسان، حيث يحافظ على كفاءة الأعضاء ويمدها بوسائل الدفاع التي تحتاج إليها لمواجهة الأمراض. ويتكون هذا السائل الفريد من مزيج يضم كرات الدم الحمراء، والكرات البيضاء، إضافة إلى الصفائح الدموية، كل ذلك يكون مذابا في السائل الأبيض المائل للاصفرار، الذي يعرف علميا باسم (البلازما)، وهو ما يعطي الدم صفته السائلة، ويمكنه من التنقل عبر الأوعية الدموية.

تحتوي البلازما على البروتينات الهامة مثل الألبيومين والجلوبيولين والفيبرينوجين، بنسبة تركيز تصل إلى 7%، وحوالي 92% ماء، وظيفته إذابة ما يحتويه الدم من مكونات عضوية وغير عضوية، إلى جانب منحه صفة التدفق والحركة، التي تعمل على نقل هذه المواد لجميع الخلايا، إضافة لمهمته في تدفئة الجسم والمحافظة على حرارته. وتشتمل البلازما كذلك على أيونات كالفوسفات والماغنسيوم والكلور والبوتاسيوم، وكلها مكونات غير عضوية، تحافظ على معدل الضغط داخل خلايا الجسم، ناهيك عن الدهون والأحماض الأمينية والجلوكوز التي توفر الطاقة اللازمة لأعضاء الإنسان، وتمثل البلازما كذلك مصدر التنفس للخلايا، بما تتضمنه من غازات مذابة.

وقديما كانت تستخدم البلازما في علاج بعض أمراض القلب والعظام، إضافة إلى غير ذلك من مجالات طبية، إلا أنها لم تستخدم في مجالات التجميل حتى العقد الثامن من القرن العشرين، بعد ذلك شاع استخدام البلازما في الإجراءات التجميلية المختلفة.

طريقة الحصول على البلازما الغنية بالصفائح الدموية

يتم الحصول على عينة ضئيلة من دم الشخص نفسه، بعد ذلك يجري التعامل معها بواسطة جهاز طبي للطرد المركزي، غالبا ما يكون (هيليون)، حيث يدور بسرعة معينة، كي يفصل الصفائح عن باقي مكونات الدم، ثم يقوم بترسيبها في سائل البلازما. ويتميز الجهاز المستخدم بنظام المغلق للتعقيم، كما أنه يضاعف الصفائح الدموية ويركزها، لتكون ثلاثة أضعاف تلك الموجودة بصورة طبيعية في الدم.

وفي المرحلة التالية يتم خلط حقن البلازما PRP بمادة محفزة، تعمل على تنشيط تلك الصفائح الدموية، لتكون مستعدة لإمداد فروة الرأس بكل ما تحتاجه لنمو الشعر من جديد.

خطوات حقن الشعر بالبلازما

خطوات حقن البلازما للشعر

مراحل حقن البلازما للشعر

تعتبر حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية من أبسط الإجراءات التجميلية وأيسرها لمعالجة تساقط الشعر، حيث لا تحتاج جلسة إبر البلازما سوى وقت قليل، لكنها تتطلب قبل ذلك إجراء بعض التحاليل والفحوصات للتأكد من مدى فاعليتها وأمانها بالنسبة لحالة محددة. ويتم حقن الشعر بالبلازما عبر عدد من الخطوات، ألا وهي:

  • سحب عينة بسيطة من دم المريض، لا تتجاوز  8 سم، لاستخدامها في الحصول على البلازما الغنية بالصفائح الدموية، لذا تعرف حقن البلازما بأنها علاج ذاتي.
  • توضع العينة داخل جهاز طبي مهمته فصل مكونات الدم عن بعضها، حيث يتم نقل العينة إليه عبر أنابيب خاصة، لينتج بعد حوالي 10 دقائق سائل مائل للاصفرار، وهو ما يعرف بالبلازما، تترسب به الصفائح الدموية، ويضاف إليه الكالسيوم لإعطاء نتائج أفضل لنمو الشعر وتجديد خلايا فروة الرأس.
  • قد يلجأ الطبيب في بعض حالات فروة الرأس الحساس إلى استخدام دهان للتخدير الموضوعي قبل البدء في حقن الشعر بالبلازما، وقد تستخدم في بعض الأحيان قطع الثلج على المناطق المستهدفة، ما يمثل حلا لمشكلة الألم الذي قد ينتج عن الحقن.
  • تعبأ البلازما الغنية بالصفائح الدموية في إبر دقيقة مخصصة لفروة الرأس، حيث يعمل ذلك على الحد من الألم ومنع أقل الندوب من الظهور.
  • يتم حقن الشعر بالبلازما على جلسات متتالية، المدة الفاصلة بينها من إسبوع إلى شهر، ويتم تحديد عدد الجلسات اللازمة تبعا لحالة المريض. في الغالب تظهر النتائج الأولية بعد ثلاث جلسات، وتتطلب النتائج النهائية لإبر البلازما للشعر مدة تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر.

عدد جلسات حقن الشعر بالبلازما

يختلف عدد جلسات حقن البلازما من حالة لأخرى، كذلك تختلف المدة البينية التي تتطلبها كل حالة للفصل بين جلسة علاجية وأخرى، ففي بعض الحالات يتم علاج تساقط الشعر بالخضوع لثلاث جلسات بلازما فقط، وفي البعض الآخر يلزم لاستعادة الشعر الخضوع لقرابة ست جلسات، وتكون الجلسات بصورة أسبوعية أو نصف شهرية أو شهرية، حسب ما يرتأيه الطبيب مناسبا لحالة تساقط الشعر وعمر المريض وتقبله للعلاج.

آلية عمل حقن البلازما لاستعادة الشعر

جهاز الطرد المركزي

جهاز الطرد المركزي

يقوم علاج حقن البلازما على إمداد فروة الرأس بما تحتاج إليه من بروتينات وعناصر محفزة على نمو الشعر وتجديد الخلايا البصيلية، وهو ما يتم عن طريق حقن البلازما الغنية بصفائح الدم مباشرة  في المناطق المصابة، بعد استخراجه من الجسم نفسه، مما يزيد كثافة الصفائح الدموية بتلك المنطقة، ويضاعفها إلى ما بين 300% إلى 700%. تقوم العناصر المساعدة على النمو، والتي تتضمنها صفائح الدم، بدور فاعل في تنشيط خلايا بصيلات الشعر الجذعية، ما يوفر لها ظروف مناسبة لاستعادة صحتها وحيويتها من جديد، لكي ينمو الشعر مجددا بصورة طبيعية.

وعلى مدار ما يزيد عن ثلاثة عقود من الزمان جرى استخدام علاج حقن البلازما، وتأكد مدى فاعليته وأمانه، حيث أنه يمد الخلايا والأنسجة بكل ما تحتاجه من عوامل تساعدها على التعافي، دون اللجوء إلى أي مواد كميائية من خارج جسم الإنسان، ما يضمن ملاءمة العلاج لجسم المريض وصفاته الخاصة.

تعمل إبر البلازما للشعر أيضا على إمداد فروة الرأس بما تحتاجه لتنتج الكولاجين والبروتين مجددا بصورة طبيعية، وهما المكونين الأساسيين لطبقة البشرة الوسطى، ما يمنح المناطق المصابة النضارة والحيوية من جديد، لإنتاج الشعر وتقويته، ومعالجة حالات التساقط أو الضعف أو التقصف، دون الحاجة لأية إجراءات جراحية، حيث تنقسم خلايا البصيلات الجذعية وتعيد إنتاج نفسها ومعالجة الأجزاء التالفة، كما تحد إبر البلازما من تواجد هرمون التيستوستيرون في فروة الرأس، وغيره من الهرمونات التي تشتهر بكونها من الأسباب الرئيسية المؤدية للصلع وفقدان الشعر.

الوظائف الأساسية للبلازما الغنية بالصفائح الدموية

منذ مدة ليست بالقليلة اكتشف الأطباء استخدامات البلازما الغنية بصفائح الدم، حيث انتشرت أولا في مجال العظام وعلاجاتها المختلفة، لما تتمتع به من خصائص تساعد على استشفاء والتئام الكسور والشروخ. بعد ذلك بدأ أطباء التجميل وزراعة الشعر يلاحظون مدى كفاءة البلازما في تجديد خلايا البصيلات الجذعية ومعالجتها، وإمدادها بما تحتاجه لإنماء الشعر وتقويته بصورة طبيعية، وهو ما ساعد الكثيرين ممن يعانون تساقط الشعر على استعادة صحة فروة الرأس وحيويتها.

وصفائح الدم عبارة عن خلايا دائرية على هيئة أقراص متناهية الصغر، تحتوي على عناصر بناء وتغذية مكثفة، من بروتين وسيتوكين –وهو العنصر اللازم لربط الخلايا ببعضها-، وغيرها من العناصر والمواد التي تمنحها صفاتها الخاصة. ومن أهم الوظائف الأساسية للبلازما الغنية بالصفائح الدموية:

  • إمداد خلايا المناطق المستهدفة بما تحتاجه من مكونات وعناصر أساسية للنمو، التي قد يعمل تعذر وصولها على إصابة الخلايا الجذعية بالضمور والتلف.
  • تحتوي على عنصر الـ(PDGF)، الذي يساعد في إنماء أوعية الدم، مما يسبب انقسام واستنساخ خلايا البصيلات وتجديدها، وهو بالضبط ما يحتاجه الشعر للنمو مجددا.
  • تحتوي البلازما الغنية بصفائح الدم على عناصر ألفا، التي تعمل على إمداد خلايا البصيلات الجذعية بأكبر كمية ممكنة من البروتينات المغذية.
  • تتضمن البلازما عامل بيتا، الذي يساعد الأنسجة الغشائية على النمو بين الخلايا وبعضها، ما يمنح أفضل تمثيل غذائي ممكن.
  • توفير عامل (FGF)، الذي يساعد على إمداد الخلايا بالكولاجين، وتجديدها وإصلاح ما أصابها من أضرار.
  • حصول فروة الرأس على الخلايا الليفية، وهو ما يعمل على إنماء خلايا خاصة تجدد بصيلات الشعر وتمدها بما تحتاجه من غذاء.
  • توفير (IGF) أو شبيه الأنسولين للخلايا الجذعية، الذي يساعد في تنظيم الوظائف الفيسيولوجية وتمكينها من العمل بصورة طبيعية.

إلى غير ذلك من الوظائف الأساسية التي تقوم بها إبر بلازما الشعر، والتي تعتبر في غاية الأهمية لوقف تساقطه، ومساعدة البصيلات على التجديد الذاتي لخلاياها الجذعية، وإصلاح ما لحقها من تلف أو أضرار، كي ينمو الشعر تلقائيا، ويتمتع بالصحة والقوة اللازمين لجمال مظهره.

 

متى تظهر نتائج حقن البلازما للشعر وما هي التوقعات؟

تعتبر توقعات الشخص للنتائج والفترة اللازمة للحصول عليها من أهم العوامل المؤثرة على تحقيق ما يتمناه، إذ قد يستعجل البعض ظهور النتائج، ويبنون أبراج عالية من التوقعات، ما تلبث أن تنهار عليهم إذا انقضى بعض الوقت دون تحققها، وهو ما يعود بالضرر النفسي البالغ، الذي قد يتسبب في أضرار جسدية، تؤجل من ظهور نتائج حقن البلازما للشعر، وقد تمنع المريض من الوصول إلى نتائج إيجابية؛ لذلك فمن الواجب على الطبيب أن يخبر الشخص بالمدة التي يتوقع ظهور نتائج إيجابية بعدها، لتهيئته نفسيا قبل خوض التجربة.

في الغالب يبدأ ظهور نتائج حقن البلازما للشعر بعد مدة تتراوح بين ثلاثة إلى ستة شهور، وهو الوقت اللازم لتجدد خلايا بصيلات الشعر الجذعية، وإكسابها الصحة والتغذية التي تحتاجها لينمو الشعر من جديد، وقد يتطلب الحصول على نتائج نهائية مدة تصل إلى عام كامل، وفي بعض الحالات 18 شهرا. عامة تبدأ نتائج حقن البلازما الأولية في الظهور بعد شهر تقريبا، حيث يلاحظ توقف فقدان الشعر وتساقطه، مما يطمئن المريض أنه يسير على الطريق الصحيح.

كذلك تستخدم جلسات البلازما الغنية بالصفائح الدموية جنبا إلى جنب مع عمليات زراعة الشعر، وذلك تبعا لما يراه الطبيب في بعض الحالات، فقد أثبتت الدراسات أن جلسات حقن البلازما للشعر تعطي البصيلات المزروعة قوة وثباتا، كذلك تساعد على نمو الشعر في مدة أقل، وتعطي نتائج تجميلية مميزة من حيث الكثافة ومدى التغطية للمناطق المصابة. ومن الممكن استعمال إبر البلازما للشعر مع كلتا التقنيتين المستخدمتين في زراعة الشعر، سواء تقنية الاقتطاف FUE، أو تقنية زراعة الشعر بالشريحة FUT.

 

أسعار حقن البلازما للشعر

جلسات حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية هي جلسات علاجية في المقام الأول، أي أنها لا تحتاج تدخلا جراحيا، لذا فتكلفتها تكون منخفضة نسبيا إذا ما قورنت بعمليات زراعة الشعر، وتتحدد التكلفة النهائية لعلاج البلازما الغنية بالصفائح الدموية بناء على عدد الجلسات التي يحتاجها المريض، وهو ما يقرره الطبيب المختص بعد إجراء الفحوصات اللازمة.

وتتفاوت أسعار حقن البلازما للشعر بصورة واضحة من بلد لآخر، حيث تبلغ تكلفة الجلسة الواحدة في المملكة العربية السعودية حوالي 1000 ريال سعودي، بينما تتجاوز في الإمارات العربية حاجز الـ2000 درهم إماراتي، وتتراوح تكلفة حقن البلازما للشعر في مصر بين 1500 وألفي جنيه مصري، بينما يصل سعر جلسة البلازما في الأردن لحوالي 800 دينار أردني.

وتقوم بعض مراكز زراعة الشعر في تركيا بتقديم جلسات حقن البلازما للشعر مجانا لمن يجرون عمليات زراعة الشعر لديها، لما تعطيه من نتائج إيجابية تساعد المريض في الحصول على مظهر جمالي في أسرع وقت.

 

مميزات وفوائد حقن البلازما للشعر

أدى ظهور علاج حقن البلازما إلى حدوث طفرة في مجالات طبية متعددة، كان أهمها مجال التجميل، ناهيك عن نتائج حقن البلازما للشعر الإيجابية المميزة في علاج بعض حالات تساقط الشعر وفقدانه، وهو ما ساعد على انتشاره بسرعة كبيرة، وإقبال الكثيرين ممن يعانون مشكلات الشعر الضعيف أو المتساقط على تلك الجلسات. ومن بين أبرز فوائد البلازما للشعر نجد:

  • القضاء على تساقط الشعر والعمل على إعادة نموه من جديد.
  • جلسات حقن البلازما للشعر بسيطة ولا تحتاج الكثير من الوقت.
  • تكلفة استعادة الشعر بطريقة إبر البلازما أقل من طرق علاجية أخرى.
  • مستويات الأمان والجوانب الوقائية مرتفعة، حيث أن العلاج يكون من جسم الشخص نفسه.
  • لا ينتج عن الجلسات أية علامات أو جروح أو ندوب، فإبر البلازما للشعر تفوق في صغر سمكها تلك الإبر الطبية التي تستعمل عادة.
  • يمكن للشخص أن يمارس حياته الطبيعية قبل وبعد جلسات حقن البلازما الغنية بالصفائح الدموية.
  • تزيد إبر البلازما كثافة الشعر بمعدلات تفوق المعدلات الأصلية قبل ظهور مشكلة التساقط.
  • تعمل البلازما الغنية بصفائح الدم على زيادة سمك خصلات الشعر ومنحه رونقا خاصا.

هذا كله بالإضافة إلى نسب النجاح المرتفعة التي تتمتع بها إبر البلازما لعلاج تساقط الشعر وضعفه، كما أنها تقوم بتجديد الخلايا الجذعية لبصيلات الشعر، وتساعد على تدفق الدم إليها وحصولها على التغذية التي تحتاج إليها.

 

أضرار حقن البلازما للشعر والأعراض الجانبية المحتملة

تتمتع إبر بلازما الشعر PRP بنسب أمان عالية جدا، إذا ما قورنت بغيرها من الإجراءات الطبية المستخدمة في علاج تساقط الشعر، كذلك فإن نسب النتائج الإيجابية التي يحصل عليها من يخوضون تجربة حقن البلازما مرتفعة، لكنها تعتمد في الغالب على مدى موثوقية المكان الذي تلجأ إليه لعمل الجلسات، وخبرة الطبيب المعالج وكفاءته، لذا فمن الضروري اختيار مكان إجراء جلسات البلازما بعناية لتلافي حدوث أية أضرار.

ومن الأعراض الجانبية التي قد تحدث بعد الجلسة وأضرار حقن البلازما للشعر:

  • ظهور التهاب أو احمرار خفيف، سرعان ما يختفي بعد جلسة إبر البلازما بمدة قصيرة.
  • الإحساس بالحكة في مواضع إبر البلازما أثناء الجلسة.
  • الشعور ببعض الآلام الخفيفة بعد جلسة حقن البلازما للشعر، نتيجة وخز الإبر، وهو ما يتم التعامل معه بجرعة بسيطة من المسكنات.

وكلها أعراض واردة الظهور، ولا تشكل أي مشكلة، كما أنها سرعان ما تزول مع الوقت. كما يتم استعمال دهانات مسكنة وملطفة بعد جلسة إبر بلازما الشعر في بعض المراكز، للحد من تلك الأعراض بصورة نهائية.

 

موانع استخدام إبر البلازما

توجد بعض المحاذير والموانع الطبية من استخدام حقن البلازما للشعر في بعض الحالات المحددة، مثل الإصابة ببعض الأمراض، التي تجعل جلسات البلازما خطرة ولا يمكن إجراؤها للمريض، لذلك يتم إجراء بعض الفحوصات للشخص قبل بدء الجلسات، لمعرفة مدى صلاحيتها له. ومن الأمراض التي تمنع استخدام علاج إبر البلازما للشعر:

  • الإصابة بإحدى الأمراض المزمنة بالقلب.
  • مرض السكر، حيث تكون نسبه غير مستقرة.
  • فيروسات وأمراض الكبد.
  • أمراض السيولة ونقص صفائح الدم.
  • أمراض الإيدز ونقص المناعة.

 

حقن البلازما للشعر هي العلاج الأنسب لهذه الحالات

تعتبر إبر بلازما الشعر من العلاجات الآمنة تماما، والتي تصلح لمختلف مشكلات تساقط وفقدان الشعر، حتى تلك التي لا يعرف لها سبب محدد، ففكرة حقن البلازما في الأساس تقوم على نقل الغذاء المتوفر في جسم الإنسان نفسه، والذي يتعذر وصوله بصورة طبيعية إلى فروة الرأس وبصيلاته، مما يعمل على تجديد خلايا نمو الشعر، وتمكينها من تنفيذ مهامها من جديد بصورة طبيعية، أي أنه علاج ذاتي يؤخذ من جسم المريض ليحقن في المناطق المصابة في فروة رأسه. لكن من أهم الأسباب التي تدفع الطبيب أن ينصح الشخص بعمل جلسات البلازما، حيث تكون الحل الأمثل لمشكلته، نجد:

  • علاج بعض أنماط الصلع الوراثي، والتي يتعذر فيها حصول مناطق الصلع في فروة الرأس على المواد التي تحتاجها لنمو الشعر بصورة طبيعية.
  • علاج الندوب والبؤر التي تمنع نمو الشعر في فروة الرأس.
  • تستخدم لحل بعض مشاكل الثعلبة.
  • علاج أمراض بشرة فروة الرأس بمختلف أنواعها.
  • زيادة كثافة الشعر لحالات الشعر الخفيف.
  • تقوية الشعر وزيادة سمكه بالنسبة لحالات ضعف الشعر وتقصفه.
  • علاج المشكلات والأضرار الناتجة عن استخدام مستحضرات التجميل الكميائية بكثرة.

 

الإجراءات الوقائية قبل وبعد حقن البلازما

بالرغم مما تتصف به تقنية علاج البلازما من توفير أقصى معدلات الأمان، إلا أنها في الأساس تعتمد على سحب عينة الدم وحقنها في فروة الرأس، ما يحتاج إلى اتباع إجراءات الوقاية، لتجنب أية أمراض معدية قد تنتقل إليك خلال الجلسات، ومن بين هذه الإجراءات:

  • الحرص على اختيار المستشفى أو المركز المنوط بعمل جلسات البلازما للشعر بمنتهىا العناية، وأن يكون على مستوى عالٍ من النظافة والتعقيم.
  • أن تكون جميع الأدوات والمعدات المستخدمة في أخذ العينة أو حقنها معقمة بصورة تامة، ولم تمسها يد بشرية.
  • غسل وتنظيف فروة شعرك بعناية، ثم تجفيفها تماما قبل إجراء جلسات حقن البلازما.
  • أن تكون أدوات سحب الدم وأنابيب نقله إلى جهاز الطرد المركزي، وأدوات حقن البلازما للشعر؛ جميعها جديدة ولم يتم استخدامها مسبقا، كما يجب التخلص منها بعد إتمام الجلسة وعدم استعمالها في جلسات أخرى.
  • الاعتناء بفروة شعرك والاهتمام بها بعد الجلسات، عن طريق دهان مرهم الترطيب والتسكين الذي يصفه لك الطبيب بعد إبر البلازما.

 

كيف تختار أفضل أماكن حقن الشعر بالبلازما؟

بعد انتشار علاج حقن البلازما للشعر، أصبح هناك الكثير من العيادات والمراكز التجميلية التي تقوم بإجراء جلسات البلازما الغنية بالصفائح PRP، لذا يجب عليك توخي الحذر واختيار أفضل مكان لحقن الشعر بالبلازما، كي لا تتعرض للإصابة بأية أمراض معدية، أو تعاني من إجراء جلسات غير ناجحة، ومن أهم النصائح قبل اختيار مكان حقن البلازما للشعر نجد:

  • حصول المركز أو العيادة على الترخيص اللازم وشهادات الجودة العالمية.
  • أن يكون المكان على درجة عالية من التعقيم والنظافة.
  • أن يتمتع بسمعة طيبة، وحبذا لو كان أحد المعارف قد قام بإجراء جلسات حقن البلازما للشعر بنجاح هناك.
  • يجب أن يتصف الطبيب بالخبرة الواسعة والكفاءة العالية.
  • أطقم التمريض والفريق المعاون يجب أن يكون على درجة عالية من الكفاءة والخبرة والنظافة.
  • التكلفة ليس مبالغا فيها، حيث تتباين أسعار إبر بلازما الشعر من مكان لآخر مع ثبات الجودة.

كل ذلك يجب أن تتأكد منه جيدا قبل إجراء جلسات البلازما في مكان معين، وإذا راودتك أية شكوك قم بتغييره والذهاب إلى مركز آخر على الفور.

 

ما الذي تناقش فيه طبيبك قبل حقن الشعر بالبلازما؟

لا تخجل من مناقشة طبيبك الخاص في كل ما يقلقك أو يخطر ببالك من أمور تتعلق بعلاج إبر بلازما للشعر قبل البدء في الجلسات، ومن أشهر الأشياء التي يناقش فيها المرضى أطباءهم:

  • مدى فاعلية وجدوى حقن البلازما للشعر PRP في حالته الخاصة.
  • عدد جلسات الحقن التي يحتاجها للوصول إلى نتائج ناجحة.
  • التكلفة الإجمالية لجلسات إبر البلازما للشعر.
  • ما المدة التي يحتاجها لملاحظة النتائج الأولية للجلسات.
  • الأعراض الجانبية والمشاكل التي من الممكن أن يواجهها.
  • شدة الألم الذي يشعر به خلال جلسات حقن البلازما.
  • الأدوية أو الدهانات التي تستخدم بعد الجلسات وتأثيرها.
  • بالنسبة للنساء تكون التساؤلات حول إمكانية تغطية الرأس، وكذلك استخدام الصبغات بعد الجلسات.
  • إمكانية الخروج في الشمس أو التعرض لظروف الطقس المختلفة بعد الجلسة.
  • الفترة اللازمة لاكتمال النتائج النهائية. 

نصائح هامة قبل تجربة حقن البلازما للشعر

في هذا الجزء من الموضوع سنجمل لك أهم النصائح التي يجب عليك اتباعها قبل خوض تجربة حقن البلازما العلاجية للشعر، حتى تتمكن من الحصول على أفضل النتائج، وتتجنب الوقوع في أي مشكلة من الممكن حدوثها، وهذه النصائح هي:

  • الحرص على اختيار أفضل مكان لحقن البلازما بمنتهى الدقة والعناية.
  • الطبيب المتخصص ذو الخبرة الواسعة هو ضمانك الأهم لحصولك على نتائج ناجحة.
  • مناقشة الطبيب في كل ما يشغل بالك، والنتائج التي تتطلع لتحقيقها.
  • إجراء كافة الفحوصات والتحاليل اللازمة قبل الجلسات، للتأكد من مدى مناسبة طريقة إبر البلازما العلاجية لك.
  • إخبار الطبيب بأي مشاكل صحية تعاني منها أو أدوية تتناولها قبل إجراء حقن البلازما للشعر.
  • الامتناع عن تناول أية علاجات مؤثرة على صفائح الدم قبل أخذ العينة، كالأسبرين وغيره.

 

الأسئلة الشائعة حول حقن البلازما للشعر

هناك عدد من الأسئلة الشائعة حول إبر البلازما، والتي تجمع الإجابة عليها كثيرا من المعلومات المفيدة والإثرائية، لذا رأينا أن نختم موضوعنا بذكر بعض هذه الأسئلة وإجاباتها.

  • هل حقن البلازما للشعر من العلاجات الحديثة؟

نعم، تعتبر حقن البلازما للشعر من العلاجات الحديثة نسبيا، حيث ترجع بداية استخدامها إلى العقد الأخير من القرن العشرين. لكن استخدامات حقن البلازما الطبية المختلفة بدأت قبل ذلك، حيث يذكر أن استعمالها الأول كان في سبعينيات القرن الماضي بإيطاليا، خلال إحدى عمليات القلب المفتوح، ومنذ ذلك الحين جرت العديد من الاختبارات والتجارب للتأكد من مدى أمان ومفعولية حقن البلازما كعلاج طبي واسع الاستخدام.

  • ما الآثار الجانبية الناتجة عن استخدام حقن البلازما؟

إبر بلازما الشعر من العلاجات واسعة الانتشار، بسبب ما تتمتع به من نسب أمان مرتفعة، لكن في بعض الأحيان تظهر بعض الالتهابات والآلام الخفيفة بعد الجلسة، والتي يمكن التغلب عليها ببساطة عن طريق استخدام الدهانات والمراهم المسكنة والمرطبة، حيث سرعان ما تزول هذه المشاكل.

لكن المشكلة تكمن في الاختيار الخاطئ لمكان إجراء جلسات حقن الشعر بالبلازما، حيث من الممكن أن يبدأ المريض في استعمال العلاج وهو غير مناسب له بسبب موانع صحية مختلفة، كذلك هناك بعض المشاكل التي قد تنتج عن عدم خبرة الطبيب، أو أن المكان ليس على مستوى كافٍ من النظافة والتعقيم.

  • كيف تتغلب البلازما الغنية بالصفائح الدموية على مشكلات تساقط وضعف الشعر المختلفة؟

يتم ذلك عن طريق تحفيز خلايا فروة الرأس الجذعية على تجديد نفسها، وإمدادها بالغذاء اللازم لنمو الشعر، حيث تنتج عددا من العناصر المهمة، مثل الكولاجين والبروتين، وغيرها المواد التي تساعد على إكساب جلد الرأس الحيوية والنشاط، ما يزيد كثافة الشعر ويعطيه القوة والتماسك المناسبين.

  • ما عدد جلسات البلازما التي يحتاجها الشخص، وهل يمكن زيادتها بعد ذلك؟

يختلف عدد جلسات إبر البلازما من شخص لآخر، تبعا لما يقرره الطبيب، حيث تترواح بين أربع وست جلسات، وكذلك تختلف المدة الفاصلة بين جلسة وأخرى. وقد يتم إجراء جلسات تكميلية بعد ذلك وفق نصائح الطبيب المختص، أو بناء على رغبة الشخص في الحصول على نتائج تجميلية إضافية.

  • هل يمكن استخدام حقن البلازما للشعر أثناء فترة الحمل والرضاعة؟

نعم يمكن ذلك، حيث أنها لا تحتوي على أي مكونات أو عناصر كميائية قد تلحق الضرر بالجنين، فالبلازما الغنية بالصفائح الدموية يتم استخلاصها من جسم الشخص، لذلك تتمتع بأعلى معدلات الأمان والموثوقية. كذلك تستخدم إبر البلازما للشعر غالبا بعد الولادة في حالات تساقط الشعر الكربي، حيث يكون الشعر في حاجة للحصول على الغذاء اللازم للنمو بصورة صحية وطبيعية مجددا.

  • هل تغني جلسات حقن البلازما عن عمليات زراعة الشعر؟

نعم يمكن ذلك في بعض حالات تساقط وضعف الشعر، حيث تعمل على تزويد فروة الرأس بما لا تحصل عليه من غذاء ومواد لازمة لنمو وثبات الشعر بصورة طبيعية، كذلك يمكن زيادة كثافة الشعر في بعض الحالات اعتمادا على جلسات البلازما الغنية بالصفائح الدموية. لكن في حالات أخرى لا يمكن الاستغناء عن جراحات زراعة الشعر، حيث تكون إبر البلازما إجراء مكملا فقط بجانب الجراحة، لتحقيق أفضل النتائج التجميلية الممكنة، والتعجيل باكتمال النتائج النهائية بعد مدة وجيزة.

  • ما المدة التي تستغرقها جلسة حقن البلازما للشعر؟

تستغرق جلسة حقن البلازما للشعر مدة قصيرة لا تتجاوز النصف ساعة فقط.

  • ما الذي تحتاجه للحصول على نتائج جلسات بلازما ناجحة؟

في الغالب تؤتي طريقة حقن البلازما للشعر ثمارها النهائية بعد مدة تتراوح بين عام وعام ونصف، لكنها تحتاج لاختيار المركز الموثوق والطبيب الذي يتمتع بالخبرة والكفاءة، كذلك يجب التأكد بداية من صلاحية جلسات البلازما لك قبل إجرائها، عن طريق عمل التحاليل والفحوصات الطبية، التي تثبت عدم وجود أية أمراض أو موانع لا يصلح معها حقن الشعر بالبلازما.

كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. Amr
    رد

    ماذا بعد الجلسات هل من الممكن ان يعود تساقط الشعر خاصة لو كان السبب وراثى

    • admin
      رد

      اذا تمت الجلسات بالكامل لن يتساقط الشعر الذي ظهر حديثاً

  2. اميره
    رد

    هل ممكن تنجح حقن البلازما بعد مرور أكثر من 20 سنه على ظهور الصلع الوراثي ؟
    هل ممكن تنجح حقن البلازما بعد فشل المنوكسديل والميزوثيرابي في إصلاح الشعر ؟ ؟

    • admin
      رد

      لا استطيع ان اعطيكي اجابة واضحة وصريحة لابد من زيارة الطبيب لعمل بعض التحاليل الطبية

    • وقاص
      رد

      هل الحقن بالبلازما يكثف الشعر بشكل كبير وقويه ويمنع تساقطه بالنسبة لشعر الذي قد فقد من الجهه الأعلى لرأس ومن الامام فقط بنسبة 50%
      هل الحقن يقضي على القشره تمامآ
      وهل أداء الحقن بالبلازما أفضل من أداء طريقة fue و hst من حيث تكثيف الشعر وتقويته
      وماهو أفضل مركز باليمن لحقن البلازما

  3. عبدالله
    رد

    ايهما افضل البلازما ام الميزوثيرابي .. مع العلم اني قمت بعملية زراعة الشعر

  4. Mhd s
    رد

    دكتور بعد اذنك شو الأفضل الميزوثيرابي او البلازما للصلع الوراثي

    • admin
      رد

      يحدد ذلك بناءً عن حالتك من فضلك قم بإستشارة طبيبك المعالج

اضف تعليق