التدخين والنيكوتين وتأثيره علي عملية زراعة الشعر

التدخين ضار للصحة والشعر معاً

فالجميع يعلم بما فيهم المدخنون أن التدخين ضار بالصحة ولكن لا أحد يدرك أن التدخين ضار أيضاً للشعر ،فإذا كنت مدخن ولديك نية لإجراء عملية زرع شعر فى المستقبل فمن مصلحتك التفكير فى التدخين سواء  قبل  أو بعد الجراحة الخاصة بك .

ومن هنا يجب أن تكون على دراية تامة بالمخاطر التى سوف تؤثر حتما على عملية زراعة الشعر الخاصة بك . نظراً لأن عملية زرع الشعر تعتبر استثماراً كبيرا فمن المهم معرفة ما يمكنك فعله لضمان عملية زرع الشعر الخاصة بك سوف تقوم بنجاح . و ينبغى أن يكون الجراح الذى سوف يقوم بالإجراء أن يخبرك بكل شىء لضمان الحصول على أقصى استفادة من عملية زرع الشعر الخاصة بك .

وهناك عدة أسباب التى منها  يجب الإقلاع عن التدخين وذلك بسبب الآثار السلبية التى تؤثرعلى نتائج الجراحة. أحد هذه الأسباب هو النيكوتين الذى هو مضيق للأوعية والتى تعمل على انخفاض تدفق الدم، وتناقص توزيع الأكسجين في جميع أنحاء الجسم. لان الكمية المناسبة من الأكسجين هى الواهبة للحياة ، ويؤثر على الجراحة بجعلها تستغرق وقتاً أطول للشفاء والطعوم  أيضاً تكون أقل احتمالاً للبقاء على قيد الحياة.  لذا لا يجوز أن يتم إضاعة المال والشعر المانح بسبب التدخين .

لذا فمن أجل أن تكون عملية زرع الشعر ناجحة، يجب أن يكون هناك إمدادات وافرة من الدم المتاح في المنطقة المتلقية للشعر . فإذا لم يكن هناك ما يكفي من الدم لدعم الطعوم التى يجري زرعها، فأنها سوف تتنافس ضد بعضها البعض في نهاية المطاف لأخذ إمدادات الدم الأساسية لها . من دون أخذ المواد المغذية الصحيحة، مما يجعل نمو الشعر أقل بسبب تدفق الدم . وفي بعض الحالات قد يفشل الشعر المزروع  كله فى  البقاء على قيد الحياة. وهذا يمكن أن يؤدي لثغرات غير مرغوب فيه  في جميع أنحاء المنطقة المزروعة. والمدخنين الذين يستمرون في التدخين بعد الجراحة فسوف يؤثر على بصيلات الشعر المزروعة. وذلك لان تدفق الدم أمر حيوي لعملية زرع ناجحة .

ومن الآثار الجانبية  للتدخين هو أنه قد يحدث لنزيف في المنطقة المتلقية و يمكن أن تطيل من وقت الجراحة. وذلك بسبب وجود النيكوتين فى الأوعية الدموية . و في يوم الجراحة، مع وجود النيكوتين فى الأوعية الدموية فإنها تسبب النزيف المفرط . وتجعل العملية الجراحية أطول وتكون غير مريحة للمريض، بل أنها أيضا تهدد بقاء الطعوم المزروعة التى  يتم زرعها.

و يمكن أيضا التدخين أن يؤثر سلبا في الشفاء بعد العمليات الجراحية. لان عادة الشفاء على الرأس والوجه ليست قضية، ولكن المدخنين تحدث لهم  مخاطر أكبر مثل حدوث الندبات والعدوى . و بعض الجراحين يعتقدون أن مرضى السكر يمكن أن تكون عملية الزرع أكثر نجاحا من المدخنين.

فإذا كنت مدخن و غير قادر على أن تتوقف عن هذه العادة السيئة وترغب في الحصول على عملية زرع شعر، فإنه من الممكن أن تكون لديك فرصة للإقلاع عن التدخين تماما. فمعظم الجراحين توصي المدخنين أن تأخذ استراحة من 1-2 أسبوع  قبل الجراحة و 1-2 أسبوع بعد الجراح . وهذا سوف يضمن أفضل فرصة ممكنة لزرع الشعر الخاص بك لتكون ناجحة.

لماذا ينبغي تجنب التدخين قبل وبعد جراحة استبدال الشعر ؟

لقد تم نشر الكثير من تأثير التدخين على التئام الجروح . لذلك تم الاتفاق على إنه فى حالة التفكير فى عمل جراحة استبدال الشعر فلابد من الابتعاد عن التدخين لمدة 10 أيام قبل وبعد الإجراء الخاص بك .

وقد يحذر الاطباء من التدخين قبل الجراحة وفى بعض الحالات يوقع المريض على استمارة إقرار بعدم التدخين .

وقد يأخذنا ذلك لسؤال أخر هو يمكن “لزراعة الشعر”  أن تتضرر بالتدخين قبل أو بعد الإجراء؟ وهل صحيح أن التدخين سيئ لعملية زرع شعر، ولماذا؟

التدخين يسبب انقباض الأوعية الدموية، وانخفاض تدفق الدم إلى فروة الرأس، و غالباً بسبب احتوائه على النيكوتين. وأول أكسيد الكربون في الدخان مما يقلل من قدرة حمل الأكسجين فى الدم.

هذه العوامل على حد سواء تسهم فى عدم  التئام الجروح بعد عملية زرع الشعر، ويمكن أن تزيد من فرص العدوى والتندب. التدخين قد يسهم أيضا في نمو الشعر رقيق وخفيف .

بالآثار الضارة للتدخين لا تختفى مرة واحدة ولكن يمك أن تظهر . على وجه الخصوص، المدخنون المزمنين  معرضين للخطر من عدم الشفاء بعد التوقف عن التدخين وذلك  لمدة أسابيع أو حتى أشهر.

و على الرغم من أنه لا يعرف بالضبط كم من الوقت ينبغي للمرء تجنب فيه  التدخين قبل وبعد عملية زرع شعر، فإنه يوصى الامتناع عن التدخين من أسبوع واحد قبل الجراحة إلى أسبوعين بعد إجراء  جراحة استعادة الشعر.

وبالتالى هل يمكن لعملية زراعة الشعرأن  تعاني  بسبب التدخين؟

لأولئك الذين يعانون من من وجود تساقط للشعر، أو يريدون عمل جراحات لزراعة الشعر . لأنها تسمح للشخص بالحصول على الثقة بالنفس . و عموما يحتاج المريض سنة قبل أن يتمتع بالنتائج الكاملة. فالنتائج بالتأكيد تجعل الانتظار جدير بالاهتمام. فمثل أماكن أخرى فى  العالم، كانت هناك طفرة هائلة في الطلب على عمليات زرع الشعر في دبي في الآونة الأخيرة.

فى حين أن ا النتائج تجعل الجميع سعداء، فهناك توجيهات معينة يجب أن تلتزم بها  كي يكون عملية زرع الشعر ناجحة . وعلى رأس هذه  القائمة هى  التدخين. لأنه يحتاج إلى أن يكون المريض ترك التدخين قبل بضعة أسابيع قبل عملية الزرع والمريض يجب الاستمرار في الامتناع عن التدخين لبضعة أسابيع بعد الإجراء.

الآثار السيئة العامة للتدخين :-

التدخين بشكل عام له مخاطر صحية كبيرة. ويرتبط بالسكتة الدماغية، وعدد من أمراض القلب وسرطان الرئة. كما أنه يزيد من خطر  الاصابة بعددا من الأمراض الخطيرة الأخرى. و الرائحة من الأسباب المزعجة أيضاً لغير المدخنين.

التدخين والشعر :-

الشعر والجلد أيضا يعانون بشدة على أيدي المدخنين. وقد أظهرت بعض الدراسات أن هناك علاقة واضحة بين فقدان الشعر والتدخين.

يؤثر  التدخين على الشعر فأن يقلل من كمية الأكسجين التي يحملها الدم. ونتيجة لهذا،  تكون فروة الرأس غير قادرة على الحصول على المواد الغذائية اللازمة والمسام تصبح غير صحية. و الطبقات العليا من الشعر  تصبح معطوبة وهشة  مما يمكن أن يؤدي بها إلى الكسر قبل الأوان .

ولانها ثؤثر على عملية زرع الشعر فإن المريضلابد أن يتخلي عن التدخين لمدة شهر تقريبا حيث أن الوقت والجهد والمال في زرع الشعر يضيع دون جدوى و مرة واحدة ،  حيث أن بصيلات الشعر المزروعة حديثا بحاجة إلى التغذية الجيدة البقاء على قيد الحياة في موقعها الجديد. والظروف التي لا تساعد على تنميتها من المحتمل أن تلحق الضرر بنموها 

التدخين كما نعلم يحرم وصل الاوكسجين الكافيء للدم. ففي حالة  أن شخص يعمل على مواصلة التدخين بعد عملية الزرع، فهذا يمكن أن يضعف المسام وقد يتسبب فى عدم نمو الشعر . و التدخين يمكن أن يسبب أيضا النزيف أثناء الإجراء .

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق