معايير اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا

في الآونة الأخيرة أصبحت تركيا وجهة للعديد من الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر أو الصلع والراغبين في القيام بعمليات زراعة الشعر بقصد التجميل البحت أو لغرض علاجى صحى ؛ ونظراً لكثرة الطلب على مثل هذا النوع من العمليات فقد ازداد عدد المراكز التي تقوم بتنفيذها بنجاح ( وأيضاً هناك عيادات ليست خبيرة في الجراحات التجميلية وقد غرست رايتها في هذا السوق الرائج ) مما أصبح من الصعب على المريض اختيار أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا .

الأشخاص الذين يعانون من تساقط الشعر الشديد غالباً ما تكون خياراتهم محدودة ، إما الإستسلام للأمر الواقع أو أن يخضعوا لعملية زراعة شعر وفي حال قرر المريض القيام بعملية زراعة شعر يظهر السؤال التالى : ما هو أفضل مركز لزراعة الشعر يمكنني الإتصال به ؟ .

عند البحث عن أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا عليك أن تأخذ عدة نقاط بعين الإعتبار .. حيث أن عملية زراعة الشعر على الرغم من بساطتها فهي لاتزال تعتبر علاج جذرى وتدخل طبى قوى له مخاطره الخاصة به ، لذلك فإن أهم ما يجب على المريض أن يتأكد منه هو خبرة الفريق الذي سيقوم بإجراء عملية الزراعة ؛ وأهم عامل من عوامل الخبرة التي تميز المركز أو العيادة عن البقية هو مهارة الطبيب وخبرته في مجال زراعة الشعر .. وهنا نبدأ بتعديد هذه العوامل :

• أهم العوامل لإختيار أفضل مركز زراعة شعر في تركيا :

معايير اختيار افضل طبيب ومركز لزراعة الشعر

1 – الطبيب : وهو الركن الأساسى في عملية زراعة الشعر حيث يجب أن يكون الطبيب خبير في زراعة الشعر ولديه سنوات من الخبرة اكتسب خلالها المهارة اللازمة لضمان نتائج أقل ما يقال عنها أنها مُرضية لكل من المريض والدكتور على حد سواء .. ولنتأكد أن المركز لديه عدد عمليات قليلة باليوم الواحد مثلاً من 3 – 5 عمليات في اليوم على الأكثر .. إن القيام بخمسة عشر عملية مثلاً في اليوم الواحد أمر لا يسمح للطبيب بالتواجد مع كافة المرضى وبالتالي تزداد فرص حدوث الأخطاء حيث لا يحصل كل مريض على حقه من رعاية واهتمام الطبيب .. الطبيب يجب أن يحرص دوماً على على التواجد خلال فترة العملية بأكملها ويجب أن يقوم الدكتور بنفسه بفتح القنوات الحاضنة للبصيلات و التي تعتبر أهم مرحلة في عملية زراعة الشعر حيث أن هذه المرحلة هي التي ستحدد مظهر الشعر وطريقة نموه وبالتالي تحدد إذا كان المريض سيحصل على مظهر طبيعى أو ستكون النتيجة واضحة للعيان بأن ليته ما خضع لعملية زراعة شعر .. في يوم عملية زراعة الشعر عند أخذ التشخيص ليحرص المريض على أن يكون مقدماً من دكتور زراعة الشعر بنفسه ، وإذا كان الطبيب غير موجود فليترك المريض المركز فوراً ولا تدعوا الفيزيائيين أو الممرضين أو أحداً ما غير الدكتور المختص يجرى أو يشرف على إجراء عملية الزراعة .

2 – تأتي التكلفة في المرتبة الثانية وغالباً ما تكون تكلفة عمليات زراعة الشعر عالية .. حيث أنها عملية تتطلب مهارة وخبرة عاليتين ولذلك يجب عليك أن لا تتوقع أسعاراً منخفضة في سبيل الحصول على النتائج التي تريد .. ومع ذلك يبقى هنالك اختلاف في التسعير حتى بين الجراحين ذووي الخبرة والمهارة ولذلك يجب عليك أن تبذل جهداً في الوصول إلى عيادة موثوقة حيث يتواجد فيها جراح صاحب خبرة عالية وحيث تكون التكلفة مناسبة أيضاً .

3 – ويأتى في المرتبة الثالثة طاقم الفيزيائيين والممرضين المتمرسين والمختصين في مجال زراعة الشعر والذين يمتلكون المعرفة والمهارة الكافية ليحققوا للمريض أفضل النتائج التي يمكن الحصول عليها .. إن توظيف التقنيات الطبية من قبل فريق كامل هو ما يجعل عملية زمنها طويل لزراعة آلاف البصيلات أمراً ممكنا في جلسة واحدة .. عند البحث عن مركز لزراعة الشعر إسأل الدكتور والفريق عن طول المدة التي عملوا فيها سوياً .. ويجب ملاحظة أنه كلما كان الفريق الطبى أكبر سيكون معدل انتقال الأعضاء بين عدة فرق أكبر وهو دليل ضعف الترابط بينهم .. إن اختيار مركز زراعة شعر الفريق الطبي فيه صغير محبذ أكثر .

4 – يجب أن يكون هنالك فنى مختبر لإجراء التحاليل الضرورية قبل العملية .. وفني تخدير مختص للحصول على التخدير الصحيح قبل العملية .. وعلى الكادر الطبي أيضاً أن يكون حريص على مراعاة كافة الجزئيات المتعلقة بالعملية من أول عملية التعقيم المستمرة للأدوات وغرف العمليات لتفادى ظهور أي مشكلة خلال العملية أو ظهور أية أعراض جانبية ممكن أن تظهر بعد عملية زراعة الشعر .
أما بالنسبة للعوامل الأخرى التي تميز أفضل مركز لزراعة الشعر في تركيا فيجب أن تتضمن الآتى :

ــ غرف عمليات معدة ومجهزة لعمليات زراعة الشعر مزودة بكافة المستلزمات الطبية والتقنيات الحديثة ونظام تهوية ومعالجة الهواء وأن تكون نظيفة على الدوام ويتم تعقيم هذه الغرف بشكل دورى ويومياً وبعد كل عملية .
ــ غرف طبية لمنامة المرضى في الحالات التي تستدعى البقاء في المستشفى تكون بمواصفات ما سبق
ــ غرفة حمام طبى .
ــ أدوات وحجرة تعقيم خاصة .
ــ غرفة حلاقة شعر مستقلة .
ــ صالة انتظار مكيفة ومريحة ومزودة بكافة الخدمات للمراجعين ومرافقى المرضى .
ــ مرافق ودورات مياه نظيفة وصحية .

5 – معيار الإستشارة والبحث الصحيح : ما الذي يعنيه هذا الكلام ؟! كعادة كل مريض قلق ويسعى جاهداً لإيجاد حلٍ لما يعانيه من مشكلات صحية أو جمالية يغرق نفسه بالكثير من الإستشارات سواءً عبر مواقع الإنترنت أو زيارة الكثير من الأطباء وفي أثناء هذه المرحلة يكون قد تحصّل على الكثير من النصائح والتوجيهات التي قد تكون متضاربة وبعضها يعارض البعض فتزداد حيرته وربما يتوقف تماماً ويلغى فكرة إجراء عملية زرع الشعر ! عند هذه النقطة على المريض الذي أكثر على نفسه من الأسئلة وكذلك الإجابات أن يدرك أن التضارب في النصائح دليل قوى على وجود ما هو صالح وقوى في المجال ومفيد وخبير وهناك ما هو العكس تماماً لكل هذا فهو مضر وضعيف في مجال زراعة الشعر وغير ذي نفع وعلى غير خبرة ولربما كان ينتسب لإحدى جهات الكسب غير المشروع بطريقة أو بأخرى ! هذه نقطة يبدأ المريض منها انطلاقته ليعيد تثبيت نفسه وتجديد عزيمته على المضى قدماً نحو إجراء عملية زراعة الشعر بخطى واثقة رغم كافة التضاربات في الآراء .. التضارب في الآراء مثلاً كالذهاب لدولة بعينها دون أخرى أو طبيب دون آخر أو مركز دون سواه .. هذا يؤكد للمريض أنه لابد من وجود بعض الأماكن التي لا تؤتمن على إجراء عملية زراعة الشعر ولكن على المريض ألا يهوّل من الأمر إلى حد أن يعتقد أنه لا يوجد من بين المراكز ما لا يمكن أن يؤتمن على إجراء العملية بشكل صحيح وناجح بحسب المعايير الصحية الدولية .. ليتأكد المريض أنه وبحكم الحال في كل مجال هنالك دائماً الصالح والطاح والأمر دائماً لا يخلو من شائبة ولهذا على سبيل المثال كانت انطلاقة موقعنا موقع كوركت هير لزراعة الشعر بالأسلوب الأمثل للجميع ولكافة الدرجات المادية والصحية للمرضى أو الراغبين في تجميل مظهرهم بداعي التجميل المظهرى لأناقة شخصية أو التجميل المظهرى للتخلص من تشوه نجم عن حادثٍ أو حرقٍ أو غير ذلك .. فكانت الفلسفة البسيطة والعميقة التي يقوم عليها عملنا هذا هى أن نعمل على الطرح المتعدد والتصنيفات المختلفة لكافة المراكز والمستشفيات والعيادات وهذا كعنصر زائد عن الأصل الركيزى العلمى المصاغ في مقالات وأبحاثٍ من شأنها زيادة الوعى عند المرضى وغير المرضى وعموم الراغبين إما في تثقيف أنفسهم بدافعٍ معرفىٍ بحتٍ أو الراغبين في التعلّم بهدف الوصول لمعرفة صحيحة تكون هى العامل القويم لاختيار الطبيب الأمثل لإجراء العملية وكذلك المركز الأفضل لزراعة الشعر ( المركز أو العيادة أو المستشفى ) .. ولنقوم بتلخيص الفائدة من هذه النقطة وهذا المعيار فيما يلى :

أ – كن حريصاً على حصر وإحصاء المادة العلمية المطروحة أمامك سواءً بأحد مواقع الشبكة العنكبوتية الضخمة أو المعلومات التي يرشدك لها طبيب أو يدلى بها صديق مجرب أو غير مجرب .. ففي جميع الأحوال يجب أن تكون المعلومات شاملة لما تتطلبه حالتك أنت وليس مجرد الكلام العام التثقيفى المنتشر في بعض الأماكن فلربما كان الكلام العام مجرد غطاء لترويج سلعة بعينها أو التوجيه لمركز أو طبيب دون آخر .. كن واثقاً أنه من حقك أن تحصل على إجابة مفصّلة عن حالتك أنت فقط وليس الحصول على كلام فضفاض ومترهّل عن مجال زراعة الشعر ومراكز زراعة الشعر .

ب – في بدايات الإلمام المعرفى الذي تقوم به قد تكون مضطرباً في البداية وهذا أمر طبيعى ولكن بعد حين ستجد نفسك قد ألممت بما يعينك على الإختيار الأصح من كل جهة .

ج – عليك أن تميّز بكل دقة وهذه مسؤوليتك ومسؤولية من تستشيرهم ممن تأتمنهم على الإستشارة .. بين المركز الذي يعلن عن نفسه بصيغة تجارية بحتة وبين المركز الذي يعتمد في الإعلان عن نفسه بعرض تجاربه الناجحة بالدليل الشامل للتأكيد على أن الحالات المعروضة عن المركز قد قامت بالفعل بإجراء عملية زراعة الشعر به وأن الأمر ليس إخراجاً تسويقياً وأنه ليس مجرد أحد السياريوهات الدعائية .. وهل يدلى المركز بدلوه في ملاحظاته المميزة على ثقافة زراعة الشعر بشكل مجمل ومفصل أم أن مادته العلمية المطروحة بساحة العرض لديه مجرد استنساخ لمقالاتٍ أخرى يجمّل بها المركز نفسه وهى في الأصل ثياب ليست بثيابه وأبحاثاً لا تمت له بصلة لا من قريبٍ ولا من بعيد .. تستطيع معرفة هذا الأمر من خلال مطالعتك وطول صبرك على التأمل وكأنك مخبر سرى في مهمة لكشف تفاصيل مؤامرة وكل لبيب بالإشارة يفهم ..بمعى أن كن حريصاً على المقارنة بين المادة العلمية التعليمية لكل مركز على حدة ولا تكتفى بأن تقرأ الشعارات الطنانة الرنانة والأكثر جاذبية .

6 – نصيحة في الختام : كما أنه ليس كل ما يلمع ذهباً فكذلك ليس كل مركز شاهق البنيان هو أعظم مركز لزراعة الشعر فالخدمات المجانية الفاخرة على سبيل المثال ومهما بلغت رفاهيتها لا تجعلك أبداً معصوب العينين ومحجوباً عن رؤية الإدارة الطبية العاملة بما يتوافق مع أحدث تقنيات زراعة الشعر على المستوى الدولى ولا تنسى أن المعيار الثابت والمقياس الوحيد والراسخ الذي لا يمكن أن يتغير بمرور الوقت هو الجدارة العلمية والعملية والذي تستكشفه بكل بساطة بعد صبرك على الإستلهام المعرفى لكل ما هو معروض من مواد علمية وتجارب زراعة شعر ناجحة وموثقة بالدليل ولا تنسى أنه من حقك أن تحصل على ضماناً موقعاً ومختوماً وأن تحصل على بيانات أخرى قانونية تتصل بالمركز أو العيادة أو المستشفى كرقم تسجيلها واعتمادها من قبل وزراة الصحة في الدولة التي تقوم فيها بعملية زراعة الشعر .. وكذلك الشهادات الموثقة للأطباء .

إن عملية زراعة الشعر وعلى الرغم من بساطتها فهى ما تزال تدخل جراحى ويجب أخذ كل ما سبق ذكره من نقاط بعين الإعتبار عند البحث عن أفضل مركز للقيام بعملية زراعة الشعر في تركيا .

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

  1. امل عزمي
    رد

    من تعليقات او خبرات الذين اجروا هذة العملية من هو اكثر الاطباء شهرة و مهارة في هذة العملية و مااسم المركز او العيادة الذي يعمل بها

اضف تعليق