أسباب تساقط الشعر بشكل عام

– من منا لا يعانى من تساقط الشعر ! هذه مشكلة رئيسية فى حياتنا تواجه النساء والرجال ، والكل يريد الحصول على شعر صحى لا يعانى الضعف أو التساقط .. إن تساقط الشعر وفقدانه أمر شائع جداً عند الرجال والنساء على حد السواء وأيضاً قد يحدث تساقط شعر الأطفال والشباب والبالغين وذلك وفقاً لدراسات طبية عديدة .

– صحيح أن الرجال هم أكثر عرضة لفقدان شعرهم أكثر من النساء ، ويرجع ذلك أساساً إلى نمط صلع الذكور .. وسوف نتعرفعلى ذلك فى مقالات أخرى لاحقاً ..

– أما النساء فهن صاحبات الشعر الضعيف الرقيق وأيضاً المتساقط وهذا أمر شائع فى النساء ومحبط جداً أيضاً ..
– وقد تكون أسباب الشعر الضعيف أو المتساقط بسيطة ومؤقتة .
– قد يكون التساقط نتيجة لنقص فيتامينات معينة أو لضعف الحالة الصحية للجسم أساساً .

– فى كثير من الحالات يوجد علاج لكل من النساء والرجال وإنهاء مأساة فقدان الشعر .. كل هذا يتوقف على سببٍ بعينه يختلف من حالة لأخرى بشكل خاص وإن كانت جميع الحالات تخضع لعدة تقسيماتٍ علميةٍ ليست بكثيرة على الوجه العام .. وهنا تجد بعض الأسباب الشائعة والحقيقة ؛ وأسباب غيرها ليست مشتركة حول مسألة فقدان الشعر وكمية تساقطه .

تساقط الشعر

تساقط الشعر

• إن لتساقط الشعر أسباباً عديدةً منها على سبيل المثال :

1 – نقص نسبة الهيموجلوبين فى الدم ( أى مخزون الحديد فى الجسم ) وما يسمى أيضاً بالأنيميا .

2 – إضطراب هرمون الغدة الدرقية .

3 – إضطرابات هرمونية أخرى ( التِستوستيرون والإستروجين ) .

4 – العوامل الوراثية .

5 – الحالة النفسية والضغط النفسى أيضاً يؤدى إلى تساقط الشعر .

6 – مابعد العمليات الجراحية .

7 – إتباع نظام غذائى خطأ أو سوء التغذية .

• نصائح هامة :

• التحاليل الطبية :

لذلك السالف ذكره من أسباب ينصح عندتساقط الشعر وقبل تناول أى دواء عمل تحليل بسيط لمعرفة السبب .
1 – تحليل أنيميا  ( نقص نسبة الحديد فى الجسم ) .
حيث يؤدى نقص الحديد فى الجسم إلى تساقط الشعر ولكن يعود إلى طبيعته بعد العلاج .

2 – تحليل وظائف الغدة الدرقية ومعرفة إذا كانت تعانى من أى خلل سواء بفرط زيادة نشاط الغدة الدرقية ، أو خمول نشاطها .

وينعكس فرط نشاط الغدة الدرقية على الشعر حيث يؤدى إلى تساقط الشعر وتقصفه وذلك بخلاف مجموعة من العوارض المرضية التى يشكو منها المريض الذى يعانى من فرط هرمون الغدة الدرقية .

أما عن أسباب زيادة إفراز هرمون الغدة الدرقية فهو ببساطة عبارة عن اضطراب فى جهاز المناعة يحث جسم الإنسان على زيادة الأجسام المضادة حتى تحمى الجسم وذلك عن طريق زيادة هرمون الغدة الدرقية .
ولكنلنطمئن يمكن علاج فرط نشاط الغدة الدرقية إما عن طريق اعطاء الأدوية المضادة للغدة الدرقية ، أو استخدام اليود المشع ، أو التدخل جراحياً وفى هذه الفترة يعطى للمريض هرمون غدة درقية صناعى ، وبعد التماثل للشفاء يتحسن المريض ويتوقف الشعر عن التساقط .

أما عن خمول الغدة الدرقية فإن له أعراضاً أخرى من ضمها أيضاً تساقط الشعر ، وفقدان الوعى ، وتشنج العضلات ، وانخفاض حرارة الجسم وعند تشخيص نقص الهرمونات يصف الطبيب العلاج المناسب وبعد التماثل للشفاء لايعانى المريض من تساقط الشعر .

توجد هرمونات أخرى تؤثر على تساقط الشعر بخلاف هرمون الغدة الدرقية مثل التستوستيرون والإستروجين .

يعرف التستوستيرون بأنه الهرمون الذكورى ولكنه موجود أيضاً عند النساء ، وذلك الهرمون مسئول عن نمو الأعضاء التناسلية أساساً ، ولكنه مسئول أيضا عن تساقط الشعر والصلع الذكورى حيث أنه كلما زاد إفراز هرمون التستوستيرون زاد معه معدل سقوط الشعر وذلك لأن التستوستيرون يتحول إلى ديهايدروتستوستيرون المعروف باسم ( DHT ) ..
وهو هرمون مشتق يرتبط ببصيلات الشعر حيث أنه كلما استقبلت بصيلات الشعر هرمون الديهايدروتستوستيرون كلما بدأ الشعر فى خسارة قوته لأنه يؤدى إلى توقف إنتاج الشعر وبالتالى تساقط الشعر .
ويوجد علاج للحد من نشاط هذه الهرمونات خصيصاً على فرورة الرأس حتى تمنع تساقط الشعر تماماً .

أما عن الإستروجين فهذا الهرمون خاص بالنساء حيث تمر النساء بفترة تغيرات هرمونية خاصة مع الحمل والولادة والطمث ؛ هذه التغيرات الهرمونية قد تؤدى إلى تساقط الشعر ولكنه يعود إلى النمو مرة أخرى بعد ذلك .. وذلك عند انتظام الهرمونات فى الجسم ولا يعانين من تساقط الشعر .

• العوامل الوراثية :

تساقط الشعر هو صفة وراثية ،ولكن على عكس ماقيل لك سابقاً ، فقد أثبتت البحوث الطبية أن جينات الصلع لم تنتقل وراثياً من الأم وحدها ولكنها صفة مكتسبة من الأم والأب معاً .. وتؤثر تلك الجينات على تساقط الشعر عند النساء أكثر من الرجال .
كما أثبتت البحوث العلمية أن جينات الصلع تلك قد تستطيع تخطى أجيال ، كما تؤثر بشكل عشوائى فى العائلة ( الأشقاء ) سواء ذكر أو انثى .
كما أنه قد يكون أسباب تساقط الشعر لفرد من العائلة مختلف تماماً عن أسباب تساقط الشعر لفرد آخر من العائلة لذلك يجب استشارة الطبيب والأخذ بالرأى الطبى دائماً فى هذه الحالات .

• العلاج :

يختلف علاج تساقط الشعر نتيجة للعوامل المسببة له كما ذكرنا فى أسباب التساقط السابقة ، فإذا كان السبب نقص فى عنصر الحديد يمكن العلاج بتناول أقراص الحديد بحسب الجرعات التي يحددها الطبيب المختص ، أما إذا كان السبب خلل فى هرمون ما فيمكن العلاج ولكن بعلاج هذا الخلل أولاً ، أما إذا كان سوء تغذية فيكون العلاج بالتغذية السليمة وهكذا .. لذلك لابد من استشارة الطبيب حتى يحدد سبب تساقط الشعر وبالتالى العلاج اللازم .

أما إذا كان المريض يعانى من الصلع فالحل فى : لبس الباروكة أو تغيير تسريحة الشعر أو بإجراء عملية زراعة الشعر وهى واسعة الإنتشار الآن .

كلمات ذات صلة

تعليقات الفيسبوك

تعليقات الموقع

اضف تعليق